حصيلة الهجوم على منتجع بالفلبين ترتفع إلى 37 قتيلاً

الشرطة طوّقت المجمع وتجمّعت عربات الإطفاء

الشرطة طوّقت المجمع وتجمّعت عربات الإطفاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 01-06-2017 الساعة 21:43
مانيلا - الخليج أونلاين


أعلن رئيس شرطة مانيلا، أن الاعتداء المسلح على منتجع سياحي في العاصمة الفلبينية، أسفر عن مقتل 37 شخصاً على الأقل، من بينهم المهاجم، وإصابة 54 آخرين.

ووقع الحادث بإطلاق نار وقع بمنتجع سياحي في مانيلا، مساء الخميس، وتبنّاه تنظيم الدولة.

وأفادت قناة "إي إن سي نيوز" الفلبينية، أن رجلاً مسلحاً ببندقية آلية، لم تحدد هويته بعد، دخل داراً للمقامرة (كازينو) وأطلق الرصاص على الشاشات التلفزيونية، وأضرم النيران في عدد من طاولات اللعب، ثم سرق فيشات بقيمة 11 مليون بيسو فلبيني (نحو 2.27 مليون دولار).

وبالرغم من تبني "داعش" للهجوم، فإن الرئاسة الفلبينية أعلنت أن الاعتداء "لم يكن عملية إرهابية، ولا مؤشرات على أنه مرتبط بالصراع المسلح في مدينة مراوي، بل رأى فيه المسؤولون المحليون محاولة نهب فاشلة".

وأوضح إرنيستو أبيلا، المتحدث باسم الرئيس الفلبيني، أن معظم الضحايا لقوا مصرعهم اختناقاً نتيجة لاندلاع حريق في المبنى.

وأعلنت الشرطة أن المهاجم قام بالانتحار في إحدى غرف الفندق بعد ساعات من الاعتداء.

وتتوافد قوات من الشرطة الخاصة على منتجع "وورلد مانيلا"، ضمن عملية أمنية ما زالت مستمرّة حتى منتصف الليل بالتوقيت المحلي.

3

ونشر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر فيه دخان متصاعد من إحدى الشرفات.

1

اقرأ أيضاً:

مصر تدرج نحو ألف شخص على "قوائم الإرهاب" خلال 6 أيام

4

وطوّقت القوات الخاصة المحلية محيط المنتجع السياحي، في حين تم نشر فرق إطفاء في موقع الحادث، وأعلن الجيش الفلبيني أن شرطة العاصمة تسيطر على الوضع.

1

وقال موظفون بأحد الفنادق بالمنتجع، بعد هروبهم، إنهم شاهدوا رجلاً مسلّحاً في الطابق الثاني للفندق يطلق النار على النزلاء، وفق ما ذكرته "سي إن إن".

وتبنّى تنظيم الدولة الهجوم، زاعماً أنه نُفّذ من قبل "ذئب منفرد".

1

وجاء الهجوم بعد ساعات من شنّ الجيش الفلبيني غارة جوية على مسلّحين يتحصّنون في مدينة بجنوب البلاد، أودت بحياة 11 جندياً بطريق الخطأ، ما وجه ضربة قوية لمساعي الحكومة لإنهاء أكبر أزمة أمنية داخلية تواجهها منذ سنين.

مكة المكرمة