حفتر يهدد القطريين والأتراك ويتهمهم بدعم "الإرهاب"

خليفة حفتر

خليفة حفتر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 22-06-2014 الساعة 17:33
طرابلس- الخليج أونلاين


دعا اللواء خليفة حفتر رعايا دولتي قطر وتركيا إلى مغادرة شرق ليبيا في غضون 48 ساعة، متهماً البلدين بدعم ما أسماه "الإرهاب"، بعد أن كان قد اتهم قطر، الأسبوع الماضي، بدعم المليشيات المسلحة في ليبيا.

وكان حفتر قد أعلن تمرده على قرارات الدولة الليبية، وحمل السلاح ضد الإسلاميين المتشددين بشرق البلاد.

وقال محمد الحجازي، المتحدث باسم اللواء الليبي المنشق خليفة حفتر، اليوم الأحد: إن حفتر يحث كل الأتراك والقطريين على مغادرة شرق ليبيا المضطرب، وأضاف: "يجب على كل مواطني تركيا وقطر مغادرة ليبيا في غضون 48 ساعة، وإن المهلة بدأت الليلة الماضية".

وأشار إلى أنه "ينبغي على القطريين والأتراك مغادرة المنطقة الممتدة من بلدة مساعد على الحدود مع مصر إلى مدينة سرت في وسط ليبيا، وأن قوات حفتر غير مسؤولة عمن يحملون هاتين الجنسيتين على الأراضي الليبية".

هذا، ورفض مسؤول في السفارة التركية التعليق على التصريح، وكانت تركيا قد نقلت موظفي قنصليتها في بنغازي إلى طرابلس هذا الشهر. ولم يتسن الوصول إلى السفارة القطرية للتعقيب.

وكان اللواء المتقاعد خليفة حفتر قد أعلن الحرب على من أسماه "الإسلاميين المتشددين" في شرق ليبيا، في ظل اضطرابات متنامية بالبلد الذي يعجز عن التصدي لمجموعات مسلحة ساهمت بالإطاحة بالزعيم معمر القذافي عام 2011، لكنها أصبحت الآن تتحدى سلطة الدولة.

وتقول حكومة طرابلس إن حفتر لا يملك أي سلطة، لكن أوامرها تقابل بالتجاهل في كثير من مناطق ليبيا، خاصة في الشرق، حيث يتنافس الإسلاميون والقبائل والمليشيات على بسط السيطرة.

كما تسري تكهنات بين المحللين بأن حفتر يحظى بدعم مصر ودول خليجية كالإمارات والسعودية، تخشى- مثل الغرب- أن يستغل الإسلاميون المتشددون الفوضى في ليبيا، بحسب تقديراتهم.

مكة المكرمة