حكومة الثنّي تتبنى قصف مطار العاصمة الليبية

عبد الله الثنّي

عبد الله الثنّي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-11-2014 الساعة 10:34
بنغازي - الخليج أونلاين


قال عبد الله الثني رئيس الحكومة المنبثقة عن المجلس النيابي المنحل، في بيان، الثلاثاء، إن القوات الجوية التابعة لحكومته مسؤولة عن الضربات التي استهدفت مطار العاصمة طرابلس الذي تسيطر عليه الحكومة الليبية.

وهوجم مطار معيتيقة في طرابلس مرتين على الأقل هذا الأسبوع في إطار الحملة التي تشنّها قوات حفتر ضد كتائب الثوار الليبية، فيما نقلت وكالة رويترز أن أضراراً شديدة لحقت بشقق سكنية قرب المطار.

وبحسب البيان، فإن "القصف الذي قام به السلاح الجوي الليبي لمطار معيتيقة هو ضربة استباقية لمجموعات ما يسمى فجر ليبيا" في إشارة إلى كتائب الثوار التي تؤازر حكومة طرابلس.

وقال الموقع الإلكتروني لحكومة الثني، الذي نشر البيان، إنه حدد شروطاً جديدة للمحادثات مع حكومة طرابلس طالباً من إدارة طرابلس الاعتراف أولاً بالمجلس النيابي (المنحل بقرار من المحكمة العليا). ومن بين الشروط أيضاً أن تنسحب كتائب الثوار مثل فجر ليبيا من العاصمة.

وجاءت تعليقات الثني بعد أن دعاه مبعوث الأمم المتحدة الخاص برنادينو ليون إلى مناقشة سبل لإنهاء الضربات الجوية، إذ عبر ليون، في بيان، عن "قلقه من أن التطورات العسكرية الأخيرة ستزيد من تعقيد الوضع برمته في البلاد وتقوض الجهود لحل الأزمة الحالية من خلال الوسائل السلمية".

وقالت حكومة طرابلس، التي يرأسها عمر الحاسي، إنها قد تمنع ليون من دخول الأراضي التي تسيطر عليها، مشيرة إلى أنها مستعدة للحوار رغم أنها مجبرة على الدخول في مواجهة.

وتوجد في ليبيا حكومتان منذ أغسطس/ آب الماضي عندما سيطر الثوار على طرابلس، ما اضطر حكومة الثني المنبثقة عن المجلس النيابي المنتخب آنذاك، للانتقال إلى مقر يبعد ألف كيلومتر إلى الشرق.

مكة المكرمة