حماس: المقاومة لن تسكت أمام مخططات الاحتلال لتهويد القدس

مقاتلون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)

مقاتلون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 16-02-2018 الساعة 13:10
غزة - الخليج أونلاين


قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في بيانٍ، الجمعة، إن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام المخططات التهويدية في مدينة القدس المحتلة، التي تهدد بتغيير معالمها وتركيبتها السكانية وتشويه هويتها الفلسطينية.

وأضافت أن "الاحتلال يدرك أن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي في ظل حالة التغول على الأرض والمقدسات، وأن لها ما تقوله في هذا المضمار".

ودعت حماس سكان مدينة القدس إلى "تصعيد انتفاضتهم، وتطوير أدواتها وأشكالها رداً على هذا التغول؛ وتبديداً لأوهام الاحتلال بأن القدس وقضيتها باتت لقمة سائغة للانقضاض عليها".

وطالبت في بيانها "الشعوب العربية والإسلامية بتقديم كافة أنواع الدعم اللازم لتعزيز صمود سكان القدس في وجه هذه المخططات الخطيرة التي تستهدف الهوية الإسلامية والعربية للقدس".

وتابع البيان أن "إسرائيل تشرف اليوم على أكبر وأضخم عمليات تهويد في القدس، بتنفيذ ما يسمى بمشروع بيت هاليڤا (بيت الجوهر) غرب ساحة البراق (غرب المسجد الأقصى)".

واستدركت: "حيث تنصب شركات احتلالية حكومية (شركة صندوق إرث المبكى)، رافعات إنشائية داخل حدود المكان المخصص للمشروع، والذي يعتبر أضخم المجمعات التهويدية في القدس على بعد نحو 200 متر غرب المسجد الأقصى".

اقرأ أيضاً :

الاحتلال يمدد الاعتقال الانفرادي للشيخ رائد صلاح 6 أشهر

كما ناشدت حماس في بيانها "الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي للتدخل الفوري؛ من خلال اتخاذ القرارات التي من شأنها ردع الاحتلال ومنعه من التمادي في سياساته التهويدية في القدس؛ والتي تشكل خطراً بالغاً على طابعها العربي والإسلامي".

ودعت العاهل المغربي، الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، إلى "التدخل العاجل لمنع استمرار انتهاكات حكومة العدو التي تستهدف تهويد القدس وتغيير معالمها السكانية والعمرانية".

ولجنة القدس، مؤسسة عربية إسلامية انبثقت عن منظمة المؤتمر الإسلامي عام 1975، ويرأسها ملك المغرب.

وصادقت لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، عام 2016 على مخطط مشروع "بيت الجوهر" التهويدي.

واستولت على حائط البراق، عقب احتلال القدس عام 1967، وتطلق عليه اسم "حائط المبكى"، وتعتبره من المقدسات اليهودية، وهو ما يرفضه المسلمون.

وتتسارع التحركات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ومدينة القدس، منذ قرار الولايات المتحدة، في 6 ديسمبر2017، باعتبار القدس المحتلة (بشطريها الشرقي والغربي) عاصمة مزعومة لدولة الاحتلال.

مكة المكرمة