"حماس" تتهم رئيس الحكومة الفلسطينية بـ"الكذب والتضليل"

فوزي برهوم الناطق باسم حركة "حماس"

فوزي برهوم الناطق باسم حركة "حماس"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-02-2018 الساعة 19:32
غزة - الخليج أونلاين


رد فوزي برهوم، الناطق باسم حركة "حماس"، على تصريحات رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، التي اتهم الحركة فيها بمواصلة الاستحواذ على إيرادات قطاع غزة.

وأكد برهوم في بيان صحفي عممته الحركة، أن رئيس الحكومة الفلسطينية "يواصل وبإصرار على الكذب والتضليل، وتغطية لدوره المشين في تفاقم أزمات غزة والتلذذ على عذابات أهلها".

وأضاف: إن "هذه التصريحات اللامسؤولة تؤكد صوابية موقف الحركة من ضرورة رحيل هذه الحكومة الانفصالية، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تخدم الكل الفلسطيني، وتساهم بشكل كبير في إنجاز الوحدة والمصالحة".

اقرأ أيضاً :

غزة.. حلقات الحصار تشتد والقطاع الصحي يتدهور

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني اتهم حركة حماس بالاستمرار في السيطرة على كل إيرادات قطاع غزة من الرسوم والضرائب لمصلحة خزينتها، بدلاً من تحويلها لمصلحة الخزينة العامة للدولة، ورفضها المساهمة في تغطية النفقات العامة، لتفاقم بذلك المعاناة الإنسانية التي يواجهها أبناء الشعب الفلسطيني في غزة.

وطالب الحمد الله خلال عرض مشروع الموازنة العامة للعام 2018، الاثنين، في مكتبه بمدينة رام الله، بـ"ضرورة التمكين المالي للحكومة والسيطرة الكاملة على المعابر، وفرض النظام العام وسيادة القانون، وتمكين السلطة القضائية من تسلم مهامها في القطاع، والسماح بعودة جميع الموظفين القدامى إلى عملهم، وذلك للتحول بالمصالحة إلى فعل وحدوي مسؤول وجاد ينهي عذابات شعبنا في غزة، وتأكيد نوايا القيادة الصادقة في تحقيق المصالحة".

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس" في 12 أكتوبر الماضي، اتفاقاً في القاهرة للمصالحة يقضي بتمكين الحكومة من إدارة شؤون غزة، لكن تطبيقه تعثر وسط خلافات بين الحركتين بخصوص بعض الملفات.

مكة المكرمة