حماس تتوعد الاحتلال بالثأر برد موجع لاستشهاد 3 فلسطينيين

استشهاد 3 أشخاص تبعهم رابع صباح السبت

استشهاد 3 أشخاص تبعهم رابع صباح السبت

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-09-2016 الساعة 11:22
غزة - الخليج أونلاين


قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، حسام بدران، الجمعة، إن تصاعد جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء الشعب الفلسطيني، والتي أدت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية إلى استشهاد 3 أشخاص، تبعها رابع صباح السبت، "يزيد من إصرار المقاومة على الرد الموجع للاحتلال، والثأر لدماء أبناء الشعب الفلسطيني، ووضع حد للإجرام الصهيوني".

وأشار بدران لصحيفة الشرق القطرية، إلى أن الاحتلال الصهيوني "يصرّ في أيام عيد الأضحى المبارك، على التنغيص على فرحة الفلسطينيين، إلا أن رد المقاومين سيكمل فرحة العيد لأبناء شعبنا رغماً عن الاحتلال".

ونوه إلى أن "جرائم جيش الاحتلال اليوم وأمس لها وقع خاص، حيث استشهد الشاب محمد عبد الفتاح السراحين، متأثراً بجراحه بعد اعتقاله من داخل منزله مصاباً، وهو ما يعدّ جريمة تصفية مكتملة الأركان، في حين استشهد الشاب فريد عمرو، قرب باب العامود وقد دخل الأراضي الفلسطينية يوم الخميس قادماً من الأردن، في حين استشهد الشاب فراس الخضور، وأصيبت الفتاة رغد الخضور، في المكان ذاته الذي نفذت فيه شقيقتها الشهيدة مجد الخضور، عملية الدهس قرب مفترق كريات أربع بالخليل".

ودعا الناطق باسم حماس، مختلف فصائل المقاومة إلى "توحيد الجهود في الميدان، وبحث سبل الرد على الجرائم الصهيونية، وتفويت الفرصة على الاحتلال بالاستفراد بأبناء شعبنا"، مؤكداً تواصل انتفاضة القدس بكل أنواع المقاومة وأشكالها.

وفي وقت سابق، أدانت حماس، ما سمتها عمليات الإعدام الميداني، وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زُهري، إن هذه الجرائم لن تكسر إرادة الشعب الفلسطيني، داعياً إلى استمرار المواجهة والتصعيد ضد جنود الاحتلال والمستوطنين اقتصاصاً لدماء الشهداء.

من جهتها، قالت الرئاسة الفلسطينية إن عمليات قتل الفلسطينيين "تؤكد من جديد أن الحكومة الإسرائيلية ماضية في سياسة التصعيد وتجاهل الجهود السياسية".

ودعا الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، المجتمع الدولي إلى توفير حماية للفلسطينيين، والتدخل العاجل لوقف الجرائم الإسرائيلية.

مكة المكرمة