حماس: لن نسمح بتهويد القدس مهما كلفنا من ثمن

صورة تظهر "قنابل" قوات الاحتلال خلال الاعتداء

صورة تظهر "قنابل" قوات الاحتلال خلال الاعتداء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 20:48
غزة - الخليج أونلاين


قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الأربعاء: إنها "لن تسمح بتهويد القدس مهما كلفها ذلك من ثمن، وستعمل بكل ما لديها من قوة لتطهيرها من الاحتلال الإسرائيلي".

وشددت الحركة في بيان لها اليوم، على أنها "لن تعترف ولن تستسلم لأي تغير على خارطتها السياسية أو الديموغرافية أو الدينية".

وأكدت حماس أن "ما يمارسه العدو الصهيوني وقطعان مستوطنيه وجنوده من اعتداءات متكررة ومتواصلة على المسجد الأقصى، من اقتحامات وفتح أبواب جديدة، ما هو إلا حلقة من مسلسل تهويد القدس والأرض الفلسطينية".

أوراق مختلطة

وأضافت: "إن تسارع هذا العدوان الصهيوني يأتي في سياق الأوراق المختلطة في المنطقة العربية، حيث يستفيد العدو من تشتت الذهنية العربية والإسلامية، وانحراف الأنظار عن فلسطين ومقدساتها لممارسة جرائمه البشعة، كما حدث في غزة ويحدث في القدس الآن".

ودعت حماس الأمة حكومات وشعوباً إلى الالتفات لخطورة ما يجري اليوم في القدس، وأن يجعلوها قبلتهم السياسية والثقافية أكثر من أي شيء؛ "لأن بقاء هذه الأمة مرتبط ببقاء مقدساتها".

كما حذرت حركة المقاومة، الكيان الإسرائيلي من عملية "استسهال" التعدي على المقدسات الإسلامية، "لأن ذلك هو عنوان الصراع الحقيقي الذي لن ينتهي إلا بنهاية هذا الكيان الدخيل" وفق تعبيرها.

وأصيب صباح اليوم عدد من المصلين برضوض وحالات اختناق إثر إطلاق شرطة الاحتلال الخاصة القنابل الصوتية وغاز الفلفل باتجاههم خلال اقتحامها باحات المسجد الأقصى المبارك.

ونشرت شبكات إخبارية فلسطينية مقطع فيديو قالت إن عنصراً إسرائيلياً التقطه بكاميرا جواله، يظهر جانباً من الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى والمصلين.

‎‎منشور‎ by ‎شهاب‎.‎

وفرضت شرطة الاحتلال منذ ساعات الصباح الباكر حصاراً مشدداً على المسجد الأقصى، ومنعت من هم دون الـ60عاماً من الرجال من دخوله، وجميع النساء وطلاب المدارس الشرعية.

يشار إلى أن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين كان دعا في بيان له اليوم، الأمة الإسلامية والعالم الحر إلى هبة عالمية لرفض الاعتداءات التي تطال المسجد الأقصى والمقدسيين تبدأ يوم الجمعة المقبل.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة