"حماس" و"الشعبية" تتبنّيان عملية القدس وتكذّبان "داعش"

التحقيقات لم تشر إلى علاقة أي تنظيم بهذه العملية

التحقيقات لم تشر إلى علاقة أي تنظيم بهذه العملية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-06-2017 الساعة 11:27
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


كذّبت حركة "حماس" تنظيم "داعش"، الذي أعلن تبنّيه للهجوم الذي نفّذه أربعة فلسطينيين قرب باب العمود في القدس الشرقية، وأسفر عن مقتل مجندة إسرائيلية.

وكان تنظيم "داعش" تبنّى، مساء الجمعة، للمرة الأولى هجوماً في القدس المحتلة، أدّى إلى مقتل شرطية إسرائيلية، محذّراً من أنه "لن يكون الأخير"، قبل أن تكذّبه حركة "حماس".

وذكر التنظيم أن منفّذي الهجوم قرب باب العمود في القدس هم "أبو البراء المقدسي، وأبو حسن المقدسي، وأبو رباح المقدسي".

وقال سامي أبو زهري، المتحدث باسم حماس، في بيان: إن "العملية نفّذها مقاومان من الجبهة الشعبية وثالث من حركة حماس"، مؤكداً أن "نسب العملية لداعش هو محاولة لخلط الأوراق"، واعتبر أن "عملية القدس البطولية (..) تأتي في إطار العمليات الشعبية".

من جهتها نعت الجبهة الشعبية، في بيان، "شهداء عملية وعد البراق البطولية، الذين نفّذوا، مساء الجمعة، عملية بطولية في مدينة القدس المحتلة، تأكيداً على نهج المقاومة والرد على جرائم الاحتلال واستهداف المقدسات".

وأشار البيان إلى أن منفّذي الهجوم يتحدّرون من قرية دير أبو مشعل؛ وهم "البطلان الأسيران المحرران براء إبراهيم صالح عطا (18 عاماً)، وأسامة أحمد مصطفى عطا (19 عاماً)، والشهيد البطل عادل حسن أحمد عنكوش (18 عاماً)".

وشدد البيان على أن "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تجدد عهدها لشعبنا الفلسطيني بالدم والعهد والإصرار على مواصلة المقاومة حتى العودة والتحرير، وإقامة دولتنا على كامل التراب الوطني".

من جانبه أعلن الجيش الإسرائيلي، في بيان له، السبت، أن المعطيات المتوفّرة لديه جراء التحقيق تشير إلى أن خليّة محلية هي التي نفّذت هذه العملية المزدوجة، خلافاً لما أعلنته حماس والجبهة الشعبية وداعش.

وأوضح البيان أن "التحقيقات التي أجريناها لم تشر إلى أي دليل يثبت علاقة أي تنظيم بهذه العملية".

اقرأ أيضاً:

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

ورداً على العملية، فرض الجيش الإسرائيلي حصاراً على قرية دير أبو مشعل التي خرج منها منفّذو العملية، وأعلن إيقاف الزيارات التي كانت متاحة للفلسطينيين من الضفة الغربية لأقاربهم داخل الخط الأخضر.

يشار إلى تنظيم "داعش" تبنّى، في العاشر من أبريل/نيسان، إطلاق صاروخ سقط في جنوب إسرائيل، من شبه جزيرة سيناء المصرية.

مكة المكرمة