خادم الحرمين يجتمع بالرئيس المصري على متن الطائرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-06-2014 الساعة 09:12
القاهرة- الخليج أونلاين


غادر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز القاهرة، ليل أمس الجمعة، بعد زيارة سريعة لجمهورية مصر استغرقت ساعتين، التقى خلالها بالرئيس المصري الجديد عبد الفتاح السيسي على متن الطائرة في مطار القاهرة، وأكد فيها على عمق العلاقات السعودية المصرية.

وعقد العاهل السعودي والرئيس المصري جلسة مباحثات تناولت العلاقات الثنائية، وسبل دعم مصر والوقوف إلى جانبها، في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها.

وتعد هذه الزيارة التي توصف "بالتاريخية"، أرفع زيارة لمسؤول عربي إلى مصر منذ انتخاب السيسي رئيساً.

من جهة أخرى، أكد السفير السعودي لدى مصر، أحمد قطان، أن الزيارة لها دلالات وأبعاد ورسائل عديدة، أولها تهنئة الرئيس المصري بمناسبة انتخابه، والتأكيد على دعم المملكة العربية السعودية القوي لمصر وشعبها، خاصة في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها جمهورية مصر العربية.

ولفت إلى أن "خادم الحرمين الشريفين عبّر بعد ثورة 30 يونيو في خطاب التهنئة الذي أرسله للرئيس الانتقالي عدلي منصور، عن موقف المملكة القوي ووقوفها قلباً وقالباً مع مصر، ثم أتت بعد ذلك الرسالة الثانية التي أرسلها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فور فوزه بالانتخابات الرئاسية التي تؤكد مرة أخرى وقوف المملكة بجانب مصر حكومة وشعباً".

وشدد قطان أن "المملكة العربية السعودية ومصر هما جناحا هذه الأمة، ومن هنا تأتي أهمية هذه الزيارة لتنسيق جميع المواقف بين قيادتي البلدين"، مؤكداً أن الاجتماع الذي سيعقد بين خادم الحرمين الشريفين والرئيس المصري، يعول عليه الكثير في التفاهم والتشاور حول الأوضاع التي تشهدها المنطقة.

مكة المكرمة