خارجية قطر: الإجراءات ضدنا لم تمارس مع دول معادية

وزير خارجية قطر: قائمة الإرهاب جزء من الاتهامات (أرشيفية)

وزير خارجية قطر: قائمة الإرهاب جزء من الاتهامات (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-06-2017 الساعة 11:53
برلين - الخليج أونلاين


وصف وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الإجراءات التي اتخذت بحق بلاده من قبل دول السعودية والبحرين والإمارات، بأنها مخالفة للقانون الدولي، مشيراً إلى أن هناك تحشيداً لضم دول أخرى ضد دولة قطر.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية القطري مع نظيره الألماني في برلين، الجمعة، في أول زيارة خارجية له منذ بدء الأزمة الخليجية.

وقال وزير الخارجية القطري، معلقاً على قوائم الإرهاب الرباعية، التي نشرتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر، ليل الخميس، وتحمل أسماء كيانات وشخصيات اتهمت بالإرهاب، بأن "القوائم لا تستند على أمور واضحة، ولا أساس لها"، مبيناً أن "قائمة الإرهاب جزء من الاتهامات المسترسلة".

وأعرب الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني عن استغرابه من ضم هذه القوائم لـ"صحفيين وجمعيات لا علاقة لهم".

اقرأ أيضاً :

الحصار يعزز تضامن الشعوب معها.. #عمانيون_مع_قطر

وكانت كل من المملكة العربية السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنت في بيان مشترك، الخميس، أنها اتفقت على تصنيف 59 فرداً، و12 كياناً، في قوائم الإرهاب المحظورة لديها، مشيرة إلى أنه سيتم تحديثها تباعاً والإعلان عنها.

ولفت الوزير القطري الانتباه إلى أن "الإجراءات التي اتخذت ضد قطر لم تتخذ ضد دول معادية"، مؤكداً وجود "تصعيد متتال من الدول التي اتخذت الإجراءات ضد دولة قطر".

ويرى الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أن "الأولى حل المشاكل بالدبلوماسية والحوار بدلاً من التصعيد"، مشيراً إلى أنه "ما زال الخيار الدبلوماسي هو الذي تلتزم به دولة قطر".

ومنذ الاثنين الماضي، أعلنت 7 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، في حين لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة، وأعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلهما الدبلوماسي مع الدوحة، وقررت السنغال وتشاد استدعاء سفيريهما لدى قطر لـ"التشاور".

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر إغلاق حدودها البرية والبحرية والجوية مع قطر كلاً على حسب حدوده.

من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

مكة المكرمة