خالد العطية.. سفينة "دفاع" قطرية بددت نوايا دول الحصار

خالد العطية شغل منصب الدفاع مطلع 2016

خالد العطية شغل منصب الدفاع مطلع 2016

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 02-06-2018 الساعة 16:16
يوسف حسني - الخليج أونلاين


يعتبر وزير الدولة لشؤون الدفاع القطري، خالد العطية، واحداً من أبرز حوائط الصد التي وقفت في مواجهة الحصار، الذي فُرض على بلاده منذ يونيو 2017، وقد كان له دور في إبطال مخطط دول الحصار من خلال زيارات ولقاءات وصفقات عززت قدرات بلاده العسكرية على نحو غير مسبوق.

وفي يونيو 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين، بالإضافة إلى مصر، علاقاتها مع دولة قطر، وفرضت عليها حصاراً بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة تماماً واعتبرته محاولة للسيطرة على قرارها الوطني.

09

العطية، الذي كان وزيراً للخارجية حتى يناير 2016، عُيّن في منتصف نوفمبر 2017، نائباً لرئيس مجلس الوزراء إلى جانب منصبه وزيراً للدفاع، في خطوة تعكس ثقة أمير البلاد، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، بشخص العطية الذي طالب دول الحصار بالاعتذار للدوحة في أغسطس 2017.

اقرأ أيضاً:

وزيرا الدفاع القطري والأمريكي يبحثان أزمة الخليج

- دبلوماسية عسكرية

ومنذ اندلاع الأزمة، قاد العطية جهوداً جبارة لإيصال مدى فداحة الحصار، الذي فرض على بلاده، وتمكن من إبرام اتفاقيات وصفقات عسكرية كبيرة خلال عام كامل من الحصار.

وفي أغسطس 2017، قال العطية إن حل الأزمة الخليجية "واضح جداً"؛ وهو أن "تعتذر دول الحصار عن اختراق وكالة الأنباء القطرية، ورفع الحصار، والتوجه للحوار"، وأكد لاحقاً أن الحصار المفروض على بلاده جعلها "أقوى بكثير من ذي قبل".

وفي محاضرة أمام طلاب فرع جامعة كارنيغي ميلون الأمريكية بقطر، أوضح العطية أن "دولة قطر أثبتت قدرتها على الصمود واجتياز الحصار بكل شجاعة، مقدِّمة بذلك نموذجاً في متانة الاقتصاد وتلاحم القيادة والشعب"، مؤكداً أن "الحصار جعل دولة قطر أقوى بكثير من ذي قبل أمام التحديات التي تواجهها".

14

وزار وزير الدفاع القطري الدول العظمى، وأبرم سلسلة اتفاقيات تعزز من مكانة بلاده عسكرياً، أبرزها صفقة الأسلحة مع واشنطن في يونيو الماضي، حيث وقَّع اتفاقية لشراء 15 طائرة مقاتلة بقيمة 12 مليار دولار.

111

وكشف العطية، خلال لقاءات تلفزيونية وصحفية، الكثير من الخبايا، وفضح نوايا دول الحصار المضمرة لبلاده، وتحدث بجرأة وصراحة عن محاولات السعودية والإمارات تحديداً، للسيطرة على قرار قطر الوطني.

وبعد عام من بدء الحصار، ما يزال الوزير القطري يجري لقاءاته مع حلفاء بلاده، حيث التقى مؤخراً نظيره الأمريكي جيمس ماتيس، في سنغافورة، وناقش معه العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها، فضلاً عن آخر تطوّرات الأوضاع التي تمرّ بها منطقة الشرق الأوسط، وفي مقدّمتها الأزمة الخليجية.

اقرأ أيضاً:

إنفوجرافيك: 33 صفقة عسكرية في العام الأول من حصار قطر

وبددت التحركات التي قامت بها قطر في مجال الدفاع، وبجهود واضحة من العطية، نوايا دول الحصار في التدخل عسكرياً ضد نظام الحكم بقطر، وهو ما كشفته الكويت وواشنطن لاحقاً.

- المولد والدراسة

والعطية، المولود في 9 مارس 1967، طيار مقاتل وسياسي ورجل أعمال، وشغل عدداً من الحقائب الوزارية وإدارة المؤسسات في البلاد، وقد عُين من قِبل أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد، وزيراً للخارجية في 26 يونيو 2013، بعد أن كان يشغل منصب وزير الدولة للشؤون الخارجية.

767

ويحمل العطية، الذي يتقن بالإضافة إلى اللغة العربية اللغة الإنجليزية، بكالوريوس العلوم الجوية من كلية الملك فيصل الجوية بالسعودية عام 1987، وليسانس الحقوق من جامعة بيروت العربية عام 1993، وماجستير القانون العام، قسم عقود التشييد والتشغيل ونقل الملكية (BOT)، من جامعة القاهرة عام 1999، ليحصل بعدها على الدكتوراه في "المسؤولية التقصيرية للسلطات العامة في القانون الإنجليزي.. دراسة مقارنة" في عام 2006 من جامعة القاهرة.

16

بدأ العطية مسيرته المهنية طياراً مقاتلاً، حيث انضم إلى سلاح الجو القطري بين عامي 1987 و1995، ثم غادر سلاح الجو وأنشأ مكتب محاماة عام 1995، وشغل منصب رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان من عام 2003 إلى 2008، ثم وزير الدولة للتعاون الدولي عام 2008 حتى عام 2011.

وفي عام 2009، عُيّن العطية قائماً بأعمال وزير الأعمال والتجارة، كما شغل في العام نفسه منصب رئيس مجلس إدارة شركة بورصة قطر، ونائب رئيس هيئة مركز قطر للمال، وعضو مجلس أمناء مؤسسة "صلتك"، وعضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة التنفيذية لشركة "الديار القطرية"، ونائب رئيس المجلس الأعلى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

في عام 2011، عُين وزيراً للدولة للشؤون الخارجية عضواً بمجلس الوزراء، ليعيَّن بعدها، في يونيو عام 2013، وزيراً للخارجية حتى تم تعيينه وزيراً للدفاع في يناير 2016.

مكة المكرمة
عاجل

السعودية | الملك سلمان: وقوفنا إلى جانب اليمن لم يكن خياراً بل واجباً اقتضته نصرة الشعب اليمني بالتصدي لعدوان ميليشيات انقلابية مدعومة من إيران

عاجل

السعودية | الملك سلمان: ستستمر المملكة في التصدي للتطرف والإرهاب والقيام بدورها القيادي والتنموي في المنطقة بما يزيد من فرص الاستثمار

عاجل

السعودية | الملك سلمان:من أولوياتنا في المرحلة القادمة مواصلة دعمنا للقطاع الخاص السعودي وتمكينه كشريك فاعل في التنمية