خامنئي يؤيد موقف روحاني بإغلاق مضيق هرمز

الرابط المختصرhttp://cli.re/G74dJ4

خامنئي وروحاني (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-07-2018 الساعة 19:01
طهران - الخليج أونلاين

هدد المرشد الإيراني الأعلى للثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي، بإغلاق مضيق هرمز أمام الدول المصدرة للنفط في حال عدم السماح لإيران بتصدير نفطها.

وقال خامنئي، خلال بيان نشر عبر موقعه الرسمي، اليوم السبت، :"إذا حُظر على إيران تصدير نفطها لن تقوم أي دولة أخرى بتصدير النفط"، في إشارة إلى إغلاق مضيق هرمز في الخليج العربي أمام حركة تجارة النفط.

وشدد خامنئي على أن موقف النظام يتسق مع موقف الرئيس "فلا نفط سيُصدَّر من المنطقة ما لم تصدر إيران نفطها".

ولفت إلى أن تصريحات روحاني السابقة في هذا الصدد تعكس "سياسة ونهج الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأضاف: إنه "لا فائدة من الحوار مع أمريكا، و أي تفاوض جديد معها سيكون خطأ فادحاً". وأكد أن نفوذ إيران الإقليمي هو مصدر قوتها "ولهذا يحاول الأعداء استهدافه وتخريبه".

وتابع: "لا يمكن التعويل على كلمة الأمريكيين أو حتى توقيعهم؛ لذلك لا جدوى من التفاوض مع أمريكا".

إلى ذلك، أشار إلى أن ما تفعله السعودية في اليمن مجازر واضحة، والدول الغربية شريكة في ذلك.

تهديدات خامنئي بإغلاق المضيق ليست الأولى في إيران؛ فقد كان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد قال مطلع يوليو: إن "محاولة أمريكا وقف استيراد النفط من إيران أمر جنوني، فالإدارة الأمريكية لم تفكر بعواقبه".

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري هدد مؤخراً بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تستطع إيران بيع نفطها بسبب الضغوط الأمريكية، وقال: "لن يُسمح لأي دولة أخرى في المنطقة بذلك".

 

من جانبه، أعلن الجيش الأمريكي في وقت سابق استعداده لضمان حرية الملاحة لناقلات النفط في الخليج العربي، بعد تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز.

وفي مايو الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من الاتفاق النووي، وفرض عقوبات على إيران، أبرزها الضغط على دول العالم لإنهاء جميع عقود النفط مع طهران بحلول 4 نوفمبر القادم.

ويعتبر مضيق هرمز من أهم الممرات المائية عالمياً وأكثرها حركة للسفن، إذ تعبره نحو عشرين إلى ثلاثين ناقلة نفط يومياً، بمعدل ناقلة نفط بكل ست دقائق ساعات الذروة.

 ويقع مضيق هرمز البالغ عرضه نحو 45كم بين إيران وسلطنة عُمان التي تشرف على حركة الملاحة البحرية بالمضيق، باعتبار أن ممر السفن يأتي ضمن مياهها الإقليمية، كما يفصل بين مياه الخليج العربي من جهة ومياه خليج عُمان وبحر العرب والمحيط الهندي من جهة أخرى.

مكة المكرمة