"خروقات بسيطة" للهدنة في الغوطة قبل بدء مفاوضات جنيف

خروقات بسيطة للاتفاق وقعت صباح الأربعاء في بلدة عين ترما

خروقات بسيطة للاتفاق وقعت صباح الأربعاء في بلدة عين ترما

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 29-11-2017 الساعة 15:52
الغوطة - الخليج أونلاين


قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن هناك التزاماً إلى حدٍّ كبير بوقف إطلاق النار الذي اقترحته روسيا في الغوطة الشرقية بسوريا، في الوقت الذي وصل فيه وفد النظام السوري إلى جنيف للمشاركة في محادثات سلام.

وقال المرصد إن هناك التزاماً بشكل عام بوقف إطلاق النار، في قطاع تسيطر عليه المعارضة قرب دمشق.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان ديمستورا، الثلاثاء، إن النظام وافق على مقترح روسي بوقف القتال في المنطقة، يومي 28 و29 نوفمبر الجاري.

ولفت المرصد إلى خروقات بسيطة للاتفاق وقعت صباح الأربعاء، في بلدة عين ترما، حيث أطلقت قوات النظام 5 قذائف.

وأضاف أن قصفاً أسفر، يوم الثلاثاء، عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 15 آخرين، لكنه كان أقل كثافة مقارنة بالأيام السابقة.

وقال شاهد من بلدة دوما في الغوطة الشرقية، لوكالة رويترز، عبر أحد مواقع التراسل الإلكتروني: "نحن في سلام اليوم".

ووصل وفد النظام السوري إلى جنيف للمشاركة في الجولة الثامنة من محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة، وكان الوفد أجّل سفره ليوم واحد بعد أن كرّرت المعارضة مطالبتها برحيل بشار الأسد.

ويبدو أن من المستبعد تحقيق انفراجة في الجولة الجديدة من محادثات السلام، إذ يواصل الأسد وحلفاؤه العمل على حسم عسكري شامل في الحرب التي دخلت عامها السابع، بينما يتمسّك معارضوه برحيله عن السلطة.

مكة المكرمة