خطيب الحرم المكي يطالب بملاحقة المتطرفين

إمام الحرم المكي صالح بن حميد

إمام الحرم المكي صالح بن حميد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-01-2015 الساعة 18:49
مكة المكرمة - الخليج أونلاين


أعرب إمام الحرم المكي صالح بن حميد، في خطبة الجمعة، عن ألمه بما أسماهم بـ"الشباب المغرر بهم، الذين ينجرفون مع الجماعات الإرهابية"، مؤكداً أن "الملك عبد الله كان سبّاقاً في التحذير من الإرهاب"، مندداً بحادثة الحدود الشمالية، داعياً إلى ملاحقة المتطرفين.

وأثنى بن حميد في خطبته، على شيوخ السلف الصالح، مشيراً إلى أن هؤلاء العلماء لا يجعلون عدم قبول نصحهم سبباً في ركوب موجة الخروج والعنف والتفجير.

وقال بن حميد: "كم هو مؤلم أن نرى أبناءنا الذين ربيناهم وعلمناهم يتربصون ببلدهم، ويعمون عن معرفة عدوهم الحقيقي"، مشيراً إلى أن هؤلاء الشباب "مغرر بهم، ويستقبلون أهلهم بالقتل والتخريب، ويولون ظهورهم لأعدائهم"، واصفاً تصرفات هؤلاء الشباب بأنها "رعناء حمقاء"، مندداً بالعملية التي وقعت على الحدود الشمالية للمملكة مؤخراً.

بن حميد أشاد برجال الأمن السعودي، واعتبر أن مثل هذه الحوادث لا تؤثر على الأمن الداخلي؛ لكونها تقع في مناطق مفتوحة، مشيداً بقيادة المملكة وأهلها الذين يلتفون حولهم، مؤكداً وجود ثقة السعوديين بالأجهزة الأمنية وقدراتها وبمبادراتها الاستباقية لإفشال الأعمال الإجرامية قبل وقوعها.

وأكد خطيب الجمعة أهمية بذل الجهد من الجميع "للتصدي لهؤلاء الخوارج وفضحهم في جميع المحافل".

مكة المكرمة