خلافات تركية إيرانية حول سوريا في طهران

جاويش أوغلو وظريف في طهران

جاويش أوغلو وظريف في طهران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-12-2014 الساعة 18:39
طهران-الخليج أونلاين


أظهرت إيران، الداعم الإقليمي الرئيسي لدمشق، وتركيا التي تدعم المعارضين المسلحين، مرة جديدة، الأربعاء، خلافاتهما بشأن سوريا، داعيتين في الوقت نفسه إلى الحوار، وذلك في أثناء زيارة وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إلى طهران.

وقال وزير الخارجية التركي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف: "نعتبر أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد لا يملك الشرعية الضرورية لقيادة سوريا، يجب أن تكون هناك سلطة تضم كل مكونات المجتمع السوري".

وأضاف جاويش أوغلو: "أن إيران وتركيا ربما لديهما مواقف مختلفة، لكن البلدين يتعاونان من أجل إيجاد حل مشترك في سوريا".

ورد ظريف قائلاً: "هناك اختلافات في وجهات النظر، لكن مع وجود عدو كبير مشترك متمثل بالإرهاب والتطرف والتعصب، نحتاج لتقريب مواقفنا من أجل منع دخول إرهابيين إلى العراق وسوريا ومحاربة الإرهابيين"، مضيفاً: "نريد جميعاً إرساء السلام بأسرع وقت في سوريا دون تدخل أجنبي".

يذكر أن زيارة وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الرسمية، تأتي تلبية لدعوة نظيره الإيراني محمد جواد ظريف؛ بهدف تعزيز العلاقات بين إيران وتركيا، كما يشار إلى أن أوغلو وظريف كانا قد التقيا الشهر الماضي في بكين، حسبما ذكرت "وكالة أنباء فارس" الإيرانية.

ويُعرف أن مواقف كل من تركيا وإيران متعارضة بشأن الحرب الدائرة في سوريا، إذ تساند طهران بشدة رئيس النظام السوري بشار الأسد، فيما تدعم أنقرة المعارضة السورية.

مكة المكرمة