خلال 48 ساعة.. ولد الشيخ يصل صنعاء لبحث أزمة اليمن

سيبحث وقف إطلاق النار باليمن

سيبحث وقف إطلاق النار باليمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-05-2017 الساعة 10:05
صنعاء - الخليج أونلاين


يصل المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، صنعاء خلال الساعات الـ48 المقبلة؛ لعقد مشاورات لإبرام تهدئة قبل حلول شهر رمضان، وتمهيداً لاستئناف مفاوضات السلام اليمنية.

وقال مصدر دبلوماسي في العاصمة اليمنية لـ"سبوتنيك": إن "ولد الشيخ أحمد سيبحث خلال زيارته صنعاء، إمكانية وقف إطلاق النار وإعلان هدنة، قبل حلول شهر رمضان المبارك، واستئناف المشاورات بين الأطراف المتصارعة، في الكويت أو جنيف خلال الشهر المقبل".

والتقى ولد الشيخ، الأسبوع الماضي، الرئيس اليمني وأطرافاً في الحكومة اليمنية بالرياض وسط أنباء عن موافقة من قِبل الشرعية على هدنة خلال شهر رمضان، شريطة التزام الحوثيين بوقف الأعمال العسكرية كافة وفك الحصار عن المدن.

ويحضّر الحوثيون لمسيرة تنطلق الاثنين من أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء إلى مطار صنعاء الدولي، تزامناً مع وصول المبعوث الأممي؛ للمطالبة بإعادة فتح مطار صنعاء أمام رحلات العودة والمغادرة.

يذكر أن الحكومة اليمنية والرئيس عبد ربه منصور هادي قد رفضا، في وقت سابق، خطة السلام التي تقدم بها ولد الشيخ أحمد باعتبار أن الخطة تتجاوز المرجعيات الثلاث التي تعتبرها الحكومة اليمنية أساساً لأي تفاوض مع الحوثيين؛ وهي: القرار الدولي رقم 2216، والمبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني اليمني.

وقال قيادي في جماعة الحوثيين، إن المبعوث الأممي إلى اليمن ولد الشيخ تقدم بطلب لزيارة العاصمة صنعاء، وذلك في إطار جولته الإقليمية الجديدة لإحياء مشاورات السلام اليمنية وإبرام هدنة إنسانية قبل حلول شهر رمضان.

جاء ذلك على لسان رئيس ما يسمى "المجلس السياسي الأعلى"، صالح الصماد، في كلمة بمناسبة الذكرى الـ27 للوحدة اليمنية، حسب وكالة "سبأ" الحوثية.

اقرأ أيضاً:

المخلافي: صاروخ الحوثيين على الرياض مؤشر لعدم سعيهم للسلام

وشكك الصماد في جدوى زيارة "ولد الشيخ" إلى صنعاء، واتهمه بأنه "لا يحمل جديداً، ولا يبتكر حلاً".

وفي وقت سابق، أفادت وسائل إعلامية يمنية عن مصادر حكومية، بتعديلات أدخلها ولد الشيخ، على خارطة الطريق، تنص على انسحاب "الحوثيين" وقوات صالح من محافظة الحديدة (غرب)، مقابل وقف التحالف عملياته العسكرية فيها، بدلاً من انسحابهم من صنعاء، كما نصت النسخة الأولى من الخارطة.

ويشهد اليمن حرباً منذ أكثر من عامين بين القوات الموالية للحكومة الشرعية بزعامة هادي من جهة، ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية وصحية صعبة، فضلاً عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

مكة المكرمة