"دابق" مجلة دورية تصدرها "الدولة الإسلامية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 07-07-2014 الساعة 19:24
الخليج أونلاين


أصدرت "الدولة الإسلامية" العدد الأول من مجلة جديدة ناطقة باسمها تحمل اسم "دابق" ناطقة باللغة الإنجليزية.

وجاء العدد الأول من "دابق" الذي يحمل تاريخ رمضان 1435 بتصميم ذي جودة فنية عالية، وبعدد صفحات مصورة أتم 50 صفحة مع الغلاف، وحمل غلاف العدد عنواناً رئيسياً هو "عودة الخلافة".

وبحسب المقدمة أو ما يفترض أنها كلمة رئيس التحرير، فإنّ هذه المجلة ستكون دورية تركز على قضايا التوحيد، والمنهج والهجرة والجهاد والجماعة بحسب المجلة، كما سوف تستعرض أخباراً و تقارير عن "الدولة الإسلامية" وتقارير مصورة عن الأحداث الجارية وأية مواد إعلامية متصلة بها.

وقد عرض العدد الأول بالفعل العديد من العناوين منها : "الدولة الإسلامية على لسان العدو"، و "من الهجرة إلى الخلافة" يستعرض فيها التسلسل الزمني للدولة منذ الزرقاوي، وتقريراً بعنوان "النظام يستهدف الرقة"، وتقارير وملفات عديدة أخرى.

أنتجت هذه المجلة وتسوقها عبر شبكة الإنترنت منظمة "الحياة"، وهي مؤسسة إعلامية متخصصة بإنتاجات "الدولة الإسلامية" الإعلامية، ويبدو من جودة المواد التي تبثها أنها تحظى بتمويل كبير ويقوم عليها محترفون، ومعظم المواد التي تنتجها تبثها باللغة الإنجليزية.

ويأتي اسم المجلة "دابق" من حديث شريف طويل رواه "مسلم" وفيه: "لاتقوم الساعة حتى تنزل الروم بالأعماق أو بدابِقَ فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ .."، وكذلك من فهم الزرقاوي لهذا لحديث، حيث يتناقل الجهاديون مقولة للأخير يقول فيها:

"وها هي الشرارة قد انقدحت في العراق وسيتعاظم أوارها حتى تحرق جيوش الصليب في ‫‏دابق‬"، وقد عرضت المجلة هذه المقولة في المقدمة بشكل بارز، وتعتبر دابق وهي بلدة بريف حلب الشمالي "أرض ملاحم" في الأدبيات الجهادية، وقبل خمسمئة عام قامت معركة بين العثمانيين والممالكيك حملت اسم معركة مرج دابق انتهت بانتصار العثمانيين ومهدت لدخولهم إلى دمشق، وجدير بالذكر أن البلدة الآن تحت سيطرة الجيش الحر.

مكة المكرمة