داخلية قطر تبرم صفقات بـ71 مليون دولار في معرض "ميليبول"

شاركت أكثر من 230 شركة من 35 دولة

شاركت أكثر من 230 شركة من 35 دولة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-11-2016 الساعة 09:16
الدوحة - الخليج أونلاين


اختُتمت بالعاصمة القطرية الدوحة، مساء الأربعاء، فعاليات المعرض الدولي لأنظمة الأمن الداخلي (ميليبول قطر 2016)، الذي استمر على مدار 3 أيام، وأبرمت خلاله وزارة الداخلية القطرية 11 صفقة بقيمة 71 مليون دولار.

وخلال المؤتمر الصحفي الختامي للمعرض، أكد العميد ناصر بن فهد، رئيس اللجنة المنظمة لـ"ميليبول قطر"، نجاح الدورة الحادية عشرة من المعرض "وفق ما هو متوقع ومأمول".

وبين أن المعرض الذي أقيم على مساحة بلغت 7700 متر مربع، شهد مشاركة أكثر من 230 شركة من 35 دولة قدمت خلالها الشركات أحدث ما أنتجته من أجهزة ومعدات في مجال الأمن الداخلي والدفاع المدني.

اقرأ أيضاً :

فيديوجرافيك.. رؤية قطر 2017 - 2022

وتوقع العميد آل ثاني، أن تشهد النسخة المقبلة في عام 2018 مشاركة أكبر من قِبل الشركات العالمية بعد أن تم دمج معرض الدفاع المدني مع الـ"ميليبول" اعتباراً من النسخة المقبلة الثانية عشرة.

وبلغ عدد الصفقات التي أبرمتها وزارة الداخلية 11 صفقة بقيمة زادت على 260 مليون ريال قطري (71 مليون دولار).

ومن بين الصفقات التي تم توقيعها؛ صفقة مع شركة "اريس بيسكتاس" التركية بقيمة 140 مليون ريال (38 مليون دولار) وتتضمن إضافة معدات وأسلحة وأجهزة توازن ورؤية إلكترونية لعدد من زوارق أمن السواحل والحدود القطرية التي تم التعاقد عليها مع الشركة في وقت سابق، حسب بيان نشرته وزارة الداخلية القطرية على موقعها الإلكتروني الأربعاء.

ويعد "ميليبول قطر"، الذي ينظم كل عامين بالتناوب بين باريس والدوحة، المعرض الوحيد في منطقة الشرق الأوسط الذي يعرض أحدث ما أنتجته الشركات العالمية في مجال الأمن الداخلي والدفاع المدني.

ونجح الـ"ميليبول"، على مدى سنوات، في أن يصبح منصة رئيسة لمتطلبات الأمن الداخلي بمنطقة الشرق الأوسط التي أصبحت إحدى أنشط أسواق العالم في هذا المجال.

وسلط المعرض هذا العام الضوء على أحدث التقنيات المتطورة على صعيد المنتجات والخدمات على حد سواء، لا سيما في مجالات حماية المواقع الصناعية والحيوية، والوقاية من الهجمات، والدفاع المدني، ومكافحة الجريمة، وأمن النقل والاتصالات والمعلومات، وأنظمة التتبع والتوثيق والمراقبة وأمن الشركات وإدارة الأزمات، وغيرها.

مكة المكرمة