"داعش" يأمر بإعدام من يرفع علم فلسطين في مناطقه

يعتبر مخيم اليرموك من أكبر المخيمات الفلسطينية في الداخل السوري

يعتبر مخيم اليرموك من أكبر المخيمات الفلسطينية في الداخل السوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-03-2017 الساعة 12:56
دمشق - الخليج أونلاين


قالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، إن تنظيم "داعش" أعدم أربعة لاجئين فلسطينيين من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي دمشق.

وذكرت المجموعة على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، السبت، أن اللاجئين الذين تم إعدامهم هم "محمد نصار، وشخص من عائلة عليان، وآخر من عائلة التايهة، ولاجئان آخران من عناصر هيئة تحرير الشام".

وفي السياق ذاته، نقلت المجموعة عن ناشطين، أن تنظيم "داعش" جنوب العاصمة دمشق أصدر أمراً لعناصره بإعدام كل من يرفع العلم الفلسطيني في مناطق سيطرته.

اقرأ أيضاً :

ماذا تعرف على "اليورانيوم المنضّب" الذي قُصفت به "داعش" في سوريا؟

يشار إلى أن تنظيم "داعش" كان قد سيطر على مخيم اليرموك مطلع أبريل/نيسان عام 2015، وتسبب في عمليات اغتيال واستهداف للنشطاء الفلسطينيين في المخيم.

ويعتبر مخيم اليرموك من أكبر المخيمات الفلسطينية في الداخل السوري، ويبعد عن مركز مدينة دمشق نحو 10 كم، وبدأ حصاره منذ يوليو/تموز 2011؛ بإغلاق جميع المداخل، ويفتقر قاطنوه للغذاء والمستلزمات الطبية والمياه.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد دفعت الأحداث ما لا يقل عن 185 ألفاً من أهالي المخيم إلى ترك منازلهم، والنزوح إلى مناطق أخرى داخل سوريا، أو اللجوء إلى دول الجوار.

مكة المكرمة