"داعش" يبث صوراً لإعدام جنديين تركيين حرقاً

تنظيم الدولة يواصل إعداماته بطرق بشعة

تنظيم الدولة يواصل إعداماته بطرق بشعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-12-2016 الساعة 23:59


أعلن تنظيم الدولة، المعروف إعلامياً باسم "داعش"، إعدام اثنين من الجنود الأتراك حرقاً وهم أحياء، كان أسرهما خلال معارك دارت في مدينة الباب بريف حلب الشرقي بسوريا.

جاء ذلك في شريط فيديو بثته صفحات مقربة من تنظيم "داعش"، الخميس 22 ديسمبر/ كانون الأول، يظهر إعدام جنديين تركيين حرقاً في سوريا بعد أن تم تقييدهما بالسلاسل وهما يرتديان الزي العسكري.

وأطلق أحد مقاتلي التنظيم، المدعو "أبو حسن التركي"، لقب طاغوت على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معلناً أن التنظيم أصبح يعتبر تركيا "أرض جهاد"، على حد قوله.

وكان التنظيم أعلن، قبل نحو ثلاثة أسابيع، أسر جنديين تركيين قرب قرية الدانا غرب مدينة الباب بريف حلب، دون ذكر تفاصيل أكثر حول هذا الموضوع.

ويعيد هذا المشهد إلى الأذهان عملية إعدام تنظيم "داعش" للطيار الأردني معاذ الكساسبة وهو على قيد الحياة، ما أثار ردود فعل واسعة منددة بهذا الفعل.

مكة المكرمة