"داعش" يطلق سراح 450 معتقلاً ويحصّن خنادقه بالموصل

تنظيم الدولة يطلق عشرات المعتقلين لديه (أرشيف)

تنظيم الدولة يطلق عشرات المعتقلين لديه (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 17-03-2017 الساعة 15:48
الموصل- الخليج أونلاين


أفاد ضابط في الجيش العراقي، الجمعة، أن "تنظيم داعش أطلق سراح 450 معتقلاً لديه في مدينة الموصل، شريطة عدم تعاونهم مع القوات الأمنية لاحقاً".

ويحصن التنظيم خطوط دفاعاته في المناطق الغربية من الجانب الغربي، مع اشتداد القتال في الأحياء القديمة بقلب الموصل.

وقال المقدم في الجيش العراقي، عبد السلام الجبوري، لوكالة "الأناضول": إن "داعش أطلق سراح نحو 450 معتقلاً وسجيناً كان يحتجزهم في مستشفى الجمهوري في شارع الفاروق، الذي لم يعد بعيداً عن خطوط القتال".

وأضاف: "وفق مصادرنا فإن أحد أمراء داعش زار السجن، وأبلغ المعتقلين أنه سيتم إطلاق سراحهم، شريطة عدم تعاونهم مستقبلاً مع القوات الأمنية العراقية ومساعدتهم في التعرف على عناصره المحلية".

وبحسب الجبوري فإن "السجناء المطلق سراحهم تم تبليغهم بتدبير أمورهم بأنفسهم في الحصول على مأوى أو على أطعمة، حيث توزعوا بين الأحياء الغربية من الجانب الغربي، التي ما زالت بقبضة داعش".

اقرأ أيضاً :

انتشار جثث مجهولة بالجانب الأيسر يثير الذعر بين سكان الموصل

على صعيد آخر، قال النقيب في الجيش العراقي، حيدر علي الوائلي، للأناضول: إن "عناصر داعش يحصنون خنادقهم وخطوط الصد في المساحات المفتوحة المتاخمة للأحياء الغربية من الجانب الغربي للموصل".

وأضاف: "تم رصد نشاط للعدو في السواتر التي أنشأها داعش، في أوقات سابقة، مع ترجيحات بوجود شبكات أنفاق في نفس المحور، حيث يخشى العدو فتح جبهة جديدة في تلك المناطق المتاخمة لحيي 17 تموز، وصناعة وادي عكاب (أقصى الجانب الغربي)".

يأتي ذلك في وقت تشتد وتيرة المعارك في الأحياء القديمة بقلب مدينة الموصل القديمة.

وقال النقيب سبهان علي الشويلي، في قوات الشرطة الاتحادية، للأناضول: إن "وحدات الشرطة الاتحادية تخوض قتالاً شرساً في مناطق باب البيض والطوافة، بعد أن فرضت سيطرتها على سوق باب السراي، وشارع العدالة، الواقع في قلب الموصل القديمة".

وسيطرت القوات العراقية على أكثر من 65% من أحياء الجانب الغربي للموصل، منذ انطلاق عمليات استعادة هذا الجانب في 19 فبراير/شباط الماضي، بعدما أنهت عمليات استعادة الجانب الشرقي في 24 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأطلقت القوات العراقية، بدعم من طيران التحالف الدولي، حملة عسكرية واسعة في منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي لاستعادة الموصل، آخر معقل رئيس للتنظيم في العراق.

مكة المكرمة