"داعش" يقتل 8 من الحشد الشعبي بينهم ضابط في ديالى

الكمين نصب في منطقة تلال حمرين شمال شرقي مدينة بعقوبة

الكمين نصب في منطقة تلال حمرين شمال شرقي مدينة بعقوبة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 14-01-2017 الساعة 13:45
بغداد - الخليج أونلاين


قتل 8 من عناصر مليشيا الحشد الشعبي الشيعية، بينهم آمر لواء وضابط استخبارات، في كمين نصبه مسلحو تنظيم الدولة، السبت، في محافظة ديالى شمال شرقي العراق.

وقال النقيب حبيب الشمري، من شرطة ديالى، لوكالة الأناضول: إن "آمر لواء 110 بالحشد، و7 من مرافقيه، أحدهم ضابط استخبارات في اللواء (لم يذكر اسميهما)، قتلوا بكمين محكم نصبه مسلحو داعش في منطقة تلال حمرين، شمال شرقي مدينة بعقوبة، مركز محافظة ديالى".

وكانت قوة من الحشد الشعبي بصدد تنفيذ عملية عسكرية في المنطقة، قبل أن تقع في كمين أعده مسبقاً مسلحو داعش، بحسب الشمري.

من جهته قال عدي الخدران، القيادي في الحشد الشعبي بمحافظة ديالى: إن "التوقيت الذي اعتمدته قوات الحشد في تنفيذ العملية العسكرية بمنطقة جبال حمرين كان خاطئاً، ولم تتم دراسة المنطقة بشكل جيد".

اقرأ أيضاً :

القوات العراقية تستعيد عدة أحياء وتقترب من مطار الموصل

وأضاف: "منطقة جبال حمرين، وصولاً إلى قضاء المقدادية، تضم أخطر عناصر داعش، الذين قضوا أكثر من 14 عاماً من القتال ضد القوات الأمنية، واكتبسوا خبرة كبيرة في ذلك، وشاركوا في معارك ديالى والموصل والحويجة شمالي المحافظة".

هذه العملية جاءت بعد مقتل ضابط وجندي في الجيش العراقي، وإصابة 4 آخرين، في هجوم مسلح نفذه مجهولون، اليوم، على حاجز أمني في منطقة أمام ويس، شمال شرقي بعقوبة.

وأجرت قوات من شرطة ديالى، الأسبوع الماضي، حملة عسكرية واسعة لتأمين الحدود الإدارية الفاصلة مع محافظتي كركوك وصلاح الدين؛ منعاً لتسلل مسلحي التنظيم إلى ديالى.

وكان التنظيم قد سيطر في صيف عام 2014 على مناطق واسعة في ديالى، شرقي البلاد، ونفذت قوات من الجيش العراقي، مدعومة بالتحالف الدولي، عمليات عسكرية واسعة، تمكنت من خلالها من تحرير جميع المناطق.

مكة المكرمة