داود أوغلو: خروقات روسيا والأسد تجعل الهدنة هشة

داود أوغلو: العلاقات الثنائية بين تركيا والاتحاد الأوروبي اكتسبت زخماً جديداً

داود أوغلو: العلاقات الثنائية بين تركيا والاتحاد الأوروبي اكتسبت زخماً جديداً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-03-2016 الساعة 23:20
أنقرة - الخليج أونلاين


قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو: إن "الخروقات التي تقوم بها روسيا والنظام السوري، تجعل وقف إطلاق النار هشّاً"، مشيراً إلى أن "بلاده والاتحاد الأوروبي يوليان أهمية كبيرة لتحقيق وقف إطلاق نار حقيقي في سوريا".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي، دونالد تاسك، الخميس، عقب اجتماع ثنائي بينهما، في قصر تشانقايا، بالعاصمة أنقرة.

وحمّل داود أوغلو "نظام الأسد الظالم لشعبه، وجهات دوليّة داعمة له"، مسؤولية الأزمة في سوريا، التي نتجت عنها ظهور منظمات "إرهابية" في المنطقة، مؤكداً أن تركيا والاتحاد الأوروبي هما من يدفعان ثمن هذه الأزمة.

وأوضح رئيس الوزراء التركي أن الاجتماع مع تاسك، تناول التطورات الأخيرة للملف السوري، وأزمة اللاجئين، والأعباء التي ترتبت على عاتق الطرفين، نتيجة ذلك، وسبل حلها.

وأشار إلى أن العلاقات الثنائية بين تركيا والاتحاد الأوروبي اكتسبت زخماً جديداً، وانتقلت إلى مرحلة جديدة بالتزامن مع إعلان خطة العمل المشتركة بين الطرفين في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

من جهته، قال تاسك: إن "القضية الأهم بالنسبة لنا، هي النجاح في تخفيف تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى الاتحاد الأوروبي قدر المستطاع، ولم نتفق على أي عدد محدد، لأن الأمر غير مرتبط بالأرقام".

ولفت إلى أن بعض القوى والأطراف بدأت تستخدم أزمة اللاجئين السوريين، "كأداة جديدة، لتحقيق أهدافها الخاصة".

مكة المكرمة