دبلوماسي أمريكي.. إرسال قوة أمريكية لسوريا سيؤدي لتقسيمها

الدبلوماسي الأمريكي السابق رئيس مجلس العلاقات الدولية ريتشارد هاس

الدبلوماسي الأمريكي السابق رئيس مجلس العلاقات الدولية ريتشارد هاس

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 31-10-2015 الساعة 08:54
واشنطن - الخليج أونلاين


قال ريتشارد هاس، الدبلوماسي الأمريكي السابق رئيس مجلس العلاقات الدولية، إن نجاح خطة إرسال قوة أمريكية إلى المناطق الكردية سيؤدي إلى تقسيم سوريا.

وأوضح هاس في مقابلة مع "سي إن إن" قائلاً: "لا أريد أن أقلل من شأن هذه الخطوة ولكنها ليست طموحة بما فيه الكفاية، هذه ليست استراتيجية لسوريا بأكملها، وهي ليست بداية لاستعادة سوريا كدولة، وهي تهدف بالأساس للتوصل لاستقرار بسوريا".

وأعلن مسؤول أمريكي، الجمعة، أن الولايات المتحدة سترسل "أقل من 50" عنصراً من القوات الخاصة إلى شمال سوريا؛ للمشاركة ميدانياً في جهود الحرب ضد تنظيم "الدولة".

ويرى هاس أن القيام بهذا الأمر سيؤدي إلى تقسيم سوريا، ويضيف: "ما سينتهي إليه الأمر هو أنه وفي حال نجحت هذه الخطة، فإنه سيكون هناك قرابة ست مناطق في سوريا؛ واحدة للنظام السوري وأخرى للأكراد وثالثة لداعش وأخرى للنصرة وغيرهم، وهذا ما ننظر إليه إن نجحت الخطة الجديدة".

ولفت الدبلوماسي الأمريكي إلى أن إرسال قوات أمريكية "هو بالفعل تغيير جذري للسياسة المتبعة، وتهدف إلى تصحيح الأخطاء الأساسية في السياسة الأمريكية المتبعة في المنطقة، وفهمنا أنه لا يمكننا القيام بذلك من الجو فقط ولا بد من وجود بري لشريك قوي".

وأضاف بالقول: "لا يمكن اعتبار هذا التدخل البري ضخماً كما كان الحال في العراق وأفغانستان".

مكة المكرمة