دعوات وقف "احتلال الإمارات" تتسبب باعتقال قيادي يمني

عبارات مناهضة للإمارات تسببت في اعتقال الإدريسي

عبارات مناهضة للإمارات تسببت في اعتقال الإدريسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 27-05-2018 الساعة 22:24
صنعاء - الخليج أونلاين


تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر مواطنين يمنيِّين ومسلحين في مدينة المنصورة بمحافظة عدن (جنوبي اليمن) وهم يعبِّرون عن غضبهم تجاه صورة لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، على خلفية اعتقال قيادي في المقاومة الجنوبية (الانفصاليين) بالمحافظة.

وقالت مصادر محلية لقناة "الجزيرة" الإخبارية، إن قوات الحزام الأمني الموالية للإمارات اعتقلت القائد في المقاومة الجنوبية وليد الإدريسي من منزله، فجر الأحد؛ بسبب عبارات تدعو لإنهاء الاحتلال الإماراتي كُتبت على جدران المدينة.

ونقلت صحف محلية أن جنوداً هاجموا الإدريسي في ساحة الشهداء بالمنصورة لاعتقاله؛ ما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة أسفرت عن إصابته.

وأضافت المصادر أن الإدريسي تمكن من الوصول إلى منزله، إلا أن قوات الحزام لاحقته واعتقلته من منزله بعد إصابته بعيار ناري.

اقرأ أيضاً:

الإمارات تدافع عن احتلالها لسقطرى اليمنية

وحمّل عدد من فصائل المقاومة الجنوبية التحالف العربي ووزارة الداخلية اليمنية مسؤولية أي تطورات سلبية قد تحدث في حال عدم الاستجابة لطلب الإفراج عن الإدريسي في مهلة كان يُفترض أن تنتهي الساعة التاسعة من مساء الأحد.

وكان ناشطون قد تداولوا قبل يومين مقطعاً مصوراً لشبان يكتبون على جدران منشأة حكومية في عدن عبارة "يسقط الاحتلال الإماراتي"، وقد انتشرت على جدران المدينة في الفترة الأخيرة مثل تلك العبارات التي تندد بالوجود الإماراتي.

و"الحزام الأمني" هو عبارة عن قوة أمنية وعسكرية تنشط في جنوبي اليمن، تأسست عام 2016 بدعم إماراتي، وتضم في صفوفها جمعاً متنوعاً من الضباط والعسكريين اليمنيين ونشطاء الحراك الجنوبي وبعض المحسوبين على "التيار السلفي"، وتُعرف بولائها لدولة الإمارات وخدمة أجندتها في اليمن.

مكة المكرمة