دعوة أممية لوقف إطلاق النار على غزة وفتح معبر رفح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 10-07-2014 الساعة 18:24
نيويورك - مجلس الأمن


دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة. كما حث الحكومة المصرية على فتح معبر رفح.

وأدان كي مون في افتتاح جلسة طارئة يعقدها مجلس الأمن، الخميس، لمناقشة الأوضاع في غزة، تزايد أعداد الضحايا من المدنيين الذي يسقطون في قطاع غزة جراء الغارات الجوية التي تشنها إسرائيل على القطاع منذ الاثنين الماضي.

وتحدث عن الجهود التي يبذلها لوقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل، وعن الاتصالات التي يجريها مع المسؤولين العرب والفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف "إننا نواجه خطر تصعيد شامل في إسرائيل وقطاع غزة، ولتفادي ذلك يجب أن يتوقف إطلاق الصواريخ الفلسطينية".

وحث الأمين العام للأمم المتحدة الحكومة المصرية على فتح معبر رفح للحالات الإنسانية، لكنه اعتبر في الوقت نفسه أن الفلسطينيين في غزة يعانون "بسبب عدم تحمل حماس المسؤولية".

وبدوره اعتبر المندوب الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور، أن "العدوان الإسرائيلي ينتهك مبادئ القانون الدولي"، داعيا مجلس الأمن للتصرف بشكل فوري لحماية المدنيين في غزة .

وفي كلمته خلال الجلسة، تلا منصور بصوت متأثر أمام مجلس الأمن أسماء أطفال استشهدوا جراء الغارات الإسرائيلية على غزة.

وفي المقابل، قال المندوب الإسرائيلي إن حماس تستخدم المدنيين كدورع بشرية، داعيا العالم للوقوف إلى جانب إسرائيل في مواجهة ما سماه الإرهاب.

وقال المندوب الإسرائيلي إن "442 صاروخا تم إطلاقهم من غزة باتجاه إسرائيل‎"، مشيرا إلى أن "صاروخاً واحدا يطلق من غزة على إسرائيل كل 15 ثانية"، وأضاف أن "حماس تمتلك 10 آلاف صاروخ، ونحن نسعى لتفكيك هذه الترسانة".

ودعا المندوب الإسرائيلي الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى حل حكومة الوحدة الفلسطينية مع حماس واحترام حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، على حد تعبيره.

ورفعت الجلسة للمشاورات بين الأعضاء على أن تستأنف لاحقا.

مكة المكرمة