"ديلي تليغراف": أبوظبي أجبرت هيدجز على تناول عقاقير مخدِّرة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gYX31w

احتجز هيدجز في الحبس الانفرادي لمدة 6 أشهر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 05-12-2018 الساعة 13:58
لندن - الخليج أونلاين

قالت صحيفة "ديلي تليغراف" البريطانية، الأربعاء، إن الباحث ماثيو هيدجز، الذي سُجن في الإمارات بتهمة التجسّس لبريطانيا، أكد أنه أُرغم على تناول المخدرات خلال احتجازه، وأنه يعاني حالياً بشكل كبير من أعراض انسحاب المخدّر من جسده.

نشرت الصحيفة في مقال لكبير مراسليها، روبرت ميندريك، حمل عنوان: "ماثيو هيدجز أُرغم على تناول المخدرات في السجون الإماراتية، ويعاني من أعراض حادّة".

ويؤكد ميندريك أن هيدجز احتُجز في الحبس الانفرادي مدة 6 أشهر، بعدما اعتقلته السلطات في مطار دبي، وأُدين بعد ذلك بالتجسس لمصلحة جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني (إم أي 6)، وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة، قبل أن يصدر بحقه عفو رئاسي بعد أيام.

ويضيف ميندريك أن هيدجز أُجبر على تناول خليط من عقاري "الفاليوم وزاناكس"، وهما عقاران مسبّبان للإدمان، وبعدما شعر محتجزوه بالخوف بسبب صمته الطويل أعطوه عقار "ريتالين" المنبّه، وهي العقارات التي يقول أصدقاؤه إنها أُعطيت له دون مباشرة طبية مناسبة، ما جعله يبدو مترنّحاً طوال الوقت منذ مغادرة الإمارات حتى بعد وصوله إلى منزله في بريطانيا.

وتؤكد الصحيفة البريطانية أن هيدجز صرّح لها بأنه سيبدأ برنامجاً لتلقي العلاج النفسي والرعاية العقلية بسبب إصابته بالأرق والاكتئاب.

وذكرت "ديلي تلغراف"، في وقت سابق، أن السلطات الإماراتية أجبرت هيدجز على الظهور في فيديو لم يُنشر للعلن، يعترف فيه بأنه ضابط في المخابرات البريطانية، ولم تقدّم أي إثباتات تؤكّد صحة ذلك.

ويستعد الأكاديمي البريطاني لمقاضاة أبوظبي عبر المحاكم الدولية؛ لاعتقاله بطريقة غير قانونية، وبتهم زائفة لا تستند إلى أي أساس، وفق محاميه رودني ديكسون.

واتَّهم هيدجز القضاء الإماراتي بعدم إعطائه حقه في الدفاع عن نفسه في القضية التي رُفعت ضده، وإخضاعه لمحاكمة سريعة لم تستمر أكثر من 5 دقائق.

مكة المكرمة