"ديلي ميرور": لندن تنسق مع دمشق لمحاربة "الدولة"

المخابرات البريطانية أجرت مباحثات مباشرة مع مسؤولين سوريين في دمشق

المخابرات البريطانية أجرت مباحثات مباشرة مع مسؤولين سوريين في دمشق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-09-2014 الساعة 08:21
لندن- الخليج أونلاين


قالت صحيفة ديلي ميرور البريطانية الأحد، إن المخابرات البريطانية أجرت مباحثات مباشرة مع مسؤولين سوريين في دمشق للتنسيق بشأن الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأوضحت الصحيفة في تقرير إخباري لها، أن هذه المحادثات تجري على الرغم من تصريحات وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، الذي شدد على عدم عقد صفقات مع نظام الرئيس السوري، وأن هذا التحالف ليس عملياً ولا فعالاً -على حد قوله-.

الصحيفة اللندنية نقلت عن خبراء عسكريين وعناصر في المخابرات تأكيدهم على ضرورة التعاون مع الأسد، لأن تنظيم "الدولة" لا يمثل خطراً على سوريا والعراق وحسب، وإنما هو سرطان ينتشر في العالم كله.

وقال مصدر مطلّع للصحيفة، إن المباحثات لن تبدأ بشكل مباشر مع الرئيس الأسد.

وأشارت الصحيفة إلى أن جهاز المخابرات في نظام الأسد لديه معلومات قيمّة فيما يخص أماكن وجود مقاتلي "داعش"، وأماكن وجود الرهائن البريطانيين.

وأضافت الصحيفة: "إن القضية المهمة في المباحثات هي مطالبة نظام الأسد بعدم ضرب قوى التحالف التي تضرب داعش، بصواريخ أرض- جو سورية".

وذكرت الصحيفة، أن بريطانيا دعمت جيشها بشراء 20 طائرة مقاتلة من طراز (توماهوك) للتمهيد لحرب طويلة الأمد مع المتطرفين الإسلاميين، على حد قول دافيد كاميرون وزير الخارجية البريطاني.

وكان مجلس العموم البريطاني قد منح حكومة ديفيد كاميرون تفويضاً لضرب تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق دون سوريا، إذ بدأت الطائرات البريطانية بالإغارة على مواقع للتنظيم داخل العراق انطلاقاً من قواعد لها في قبرص.

مكة المكرمة