ديلي ميل: بريطانيا تستعدّ لحرب بين واشنطن وبيونغ يانغ

ديلي ميل: القوات الجوية البريطانية استعدت للحرب

ديلي ميل: القوات الجوية البريطانية استعدت للحرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 09-10-2017 الساعة 14:25
لندن - الخليج أونلاين


تستعدّ القوات الجوية البريطانية لاحتمال نشوب حرب مع كوريا الشمالية، وسط تصاعد التوتّر بين واشنطن وبيونغ يانغ، حسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ونقلت الصحيفة البريطانية، الاثنين، عن مصادر لم تسمّها، قولها إنّ "مسؤولين بريطانيين طُلب منهم إعداد سيناريوهات للتعامل مع الوضع حال نشوب حرب مع كوريا الشمالية".

وأضافت المصادر أن القوات الجوية البريطانية أخرجت، في الأشهر الأخيرة، عدداً من الطائرات تحسّباً لسيناريو الحرب.

اقرأ أيضاً :

صحيفة أمريكية: هل تم تسديد فاتورة الاستراتيجية الروسية في سوريا؟

ومن المرجّح إخراج حاملة الطائرات "الملكة إليزابيث"، ومقاتلات "إف 12"، و"إف 35 ب"، للالتحاق بالسفن الحربية الأمريكية في شبه الجزيرة الكورية.

ووفق الصحيفة، فإنه من المرتقب أن تتحرّك حاملة طائرات تزن 65 ألف طن، ترافقها مدمّرات "فئة 45"، وفرقاطات "فئة 23".

ومؤخراً، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في تصريحات إعلامية: "ثمة شيء واحد يمكن أن يصلح مع كوريا الشمالية"، وهو ما اعتبره مراقبون تلويحاً بـ "الخيار العسكري" مع بيونغ يانغ.

من جهتها، نقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية، عن مصدر عسكري لم تسمّه، قوله: "مستعدّون لعملية فورية"، حال أجرت كوريا الشمالية "استفزازات نووية جديدة".

ولم يحدد المصدر العسكري للوكالة نوعية العملية التي تحدّث عنها، إلا أنه أفاد أن "سيول وواشنطن "لم تلمسا حتى الآن استعدادات من كوريا الشمالية لإجراء تجربة نووية جديدة، أو اختبار صاروخي متوقّع، عشيّة الاحتفال بذكرى تأسيس حزب العمال الكوري، في 10 أكتوبر".

وبهدف رصد صواريخ كوريا الشمالية في غضون دقيقتين من إطلاقها، ترسو سفينة في بحر اليابان مزوّدة بمنظومة "أيجيس" المضادة للصواريخ.

وفي وقت سابق، قال زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، إنّ "السلاح النووي رادع قوي لضمان سيادة الدولة".

في حين اعتبر الرئيس الأمريكي ترامب "أن الحديث مع كوريا الشمالية، طيلة 25 عاماً، لم يجدِ نفعاً".

وارتفعت حدّة التوتر، في الفترة الأخيرة، بين واشنطن وبيونغ يانغ، حيث هدد ترامب في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، في 19 سبتمبر الماضي، بتدمير كوريا الشمالية إذا اقتضت الضرورة، دفاعاً عن بلاده وعن حلفائها الغربيين.

في حين انتقد وزير خارجية كوريا الشمالية تلك التهديدات، واصفاً إياها بـ "نبح كلب"، حسب وكالة أنباء كوريا الجنوبية "يونهاب".

وبدأت بيونغ يانغ بتطوير أسلحة نووية عام 1950، إلا أن التجارب النووية والصواريخ الباليستية تكثّفت خلال فترة حكم رئيسها الحالي، كيم جونغ أون.

وأجرت كوريا الشمالية 6 تجارب نووية منذ 2006، اثنتان منها الشهر الماضي، وأطلقت العديد من الصواريخ الباليستية.

مكة المكرمة