ديمستورا: نسعى لحكومة "غير طائفية" خلال 6 أشهر

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان ديمستورا

المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان ديمستورا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 03-03-2017 الساعة 21:55
جنيف - الخليج أونلاين


قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان ديمستورا، الجمعة، إن مباحثات جنيف كانت "صعبة" للغاية، لكنها "بنّاءة".

وأكّد ديمستورا، خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء جولة مباحثات جنيف 4، أنه "واجهتنا صعوبات خلال جولة المفاوضات الرابعة في جنيف، لكن كانت بنّاءة"، مشيراً إلى أن "المباحثات تهدف إلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2254".

وقال: إن "مساري أستانة وجنيف يكمل ويعزز بعضهما بعضاً. جدول أعمال المفاوضات يشمل تشكيل حكومة غير طائفية".

وكشفت وثيقة غير رسمية طرحها ديمستورا، عن مقترحها بشأن التسوية في سوريا، توصي -إلى جانب تشكيل حكومة غير طائفية- بإعادة تشكيل جيش سوري موحّد.

اقرأ أيضاً :

"السعودية تطلق وكالة للتصنيف الاقتصادي

وتُشكّل الوثيقة نوعاً من المبادئ العامة المشتركة التي تعتقد الأمم المتحدة أن الأطراف السوريين لا يختلفون عليها، كما حدّدت الوثيقة رؤية لمستقبل سوريا في 12 نقطة، وسلّمتها إلى الوفود المشاركة في المحادثات السورية في جنيف.

وقالت الوثيقة التي نشرتها وكالة الأنباء الروسية (سبوتنيك): إن "ديمستورا طرح تسوية في سوريا من خلال تقديمه مقترحاً للتحوّل إلى دولة غير طائفية، وإلى التعددية السياسية، والحكم الجامع، ومن حق شعبها تقرير مصيره من خلال انتخابات ديمقراطية".

وتنصّ الوثيقة على أنه "ينبغي على الشعب السوري وحده أن يقرّر مستقبل بلاده بالوسائل الديمقراطية، ومن خلال صناديق الاقتراع، وأن يكون له وحده الحق في اختيار النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي الخاص به، من دون أي ضغط أو تدخل خارجي".

وطلب المبعوث الأممي من الأطراف السورية دراسة هذه الوثيقة والرّد عليها في جلسات لاحقة.

وكان رئيس وفد المعارضة السورية إلى "جنيف 4"، نصر الحريري، قد صرح أن هذه أول مرة نناقش بشكل معمّق مستقبل الانتقال السياسي في سوريا.

وأضاف الحريري، خلال مؤتمر صحفي من جنيف، "مستعدّون للانخراط بأي وقت في هذه المفاوضات حتى نعود لبلدنا سوريا".

مكة المكرمة