دي مستورا يخشى من تحول إدلب إلى حلب جديدة

المبعوث الأممي استافان دي مستورا

المبعوث الأممي استافان دي مستورا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 22-12-2016 الساعة 16:43
دمشق - الخليج أونلاين


قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، استافان دي مستورا، الخميس، إن وقف الأعمال القتالية في مختلف أنحاء سوريا ضروري لتفادي معركة فتاكة أخرى كتلك التي شهدتها حلب.

وأوضح دي مستورا أن أحدث أرقام المنظمة الدولية يشير إلى أنه تم إجلاء 35 ألف شخص على الأقل من المدنيين والمقاتلين من شرقي حلب، في عملية استمرت أسبوعاً.

وحذر المبعوث الدولي من أن تتحول إدلب إلى حلب ثانية؛ بعدما ذهب كثير من مهجَّري حلب إليها.

وقالت مصادر محلية إن عمليات إجلاء المحاصرين من أحياء حلب الشرقية إلى ريفها الغربي قد انتهت اليوم.

اقرأ أيضاً :

نظام الأسد يسابق الزمن لاستعادة المعابر الحدودية مع الأردن

وعن مشاورات السلام في سوريا، قال دي مستورا: "نسعى لإطلاق جولة محادثات جديدة في 8 فبراير/شباط بجنيف"، مضيفاً: "روسيا لها دور مهم؛ نظراً لتواجدها العسكري والسياسي في سوريا".

مكة المكرمة