دي ميستورا: "جنيف" ستركز على الحكومة والدستور والانتخابات

ستكون هناك فترة للراحة من أسبوع لعشرة أيام بعد انتهاء المحادثات

ستكون هناك فترة للراحة من أسبوع لعشرة أيام بعد انتهاء المحادثات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-03-2016 الساعة 17:15
جنيف - الخليج أونلاين


أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، أن مفاوضات جنيف3، ستركز على المساعدة الإنسانية، ووقف إطلاق النار، وتشكيل حكومة وطنية، والانتخابات، وتعديل الدستور.

وقال دي ميستورا، في مؤتمر صحفي، عقده بمقر الأمم المتحدة، بجنيف، الأربعاء: إن "جولة المفاوضات غير المباشرة تبدأ رسمياً اليوم، بوصول موظفين يساعدوننا، على أن تتعمق أكثر في 14 فبراير/شباط الجاري، بوصول كافة الأطراف إلى جنيف، وذلك حتى 24 من الشهر نفسه".

وأضاف: "هذه المفاوضات المرتبطة بوصول الأطراف ستركز على المساعدات الإنسانية، ووقف إطلاق النار، وتشكيل حكومة وطنية، وتعديل الدستور، والانتخابات التي ستعقد في غضون 18 شهراً".

وبيّن المسؤول الأممي أنه ستكون هناك فترة للراحة من أسبوع لعشرة أيام، بعد انتهاء المحادثات، "تكون فرصة للفرقاء والبعثات من أجل التشاور"، على حد تعبيره.

ويعتزم دي ميستورا إطلاق محادثات سلام موضوعية، وقال إنها ستركز على قضايا الحكم وإجراء انتخابات خلال 18 شهراً ودستور جديد، ولن تستمر هذه الجولة إلى ما بعد 24 مارس/آذار ثم تكون هناك استراحة تستأنف بعدها المحادثات.

مكة المكرمة