دي ميستورا: هدنة سوريا صامدة وأطراف تمنع إدخال المساعدات

دي مسيتورا أكد عدم قدرة المنظمة على إدخال المساعدات للمناطق المحاصرة

دي مسيتورا أكد عدم قدرة المنظمة على إدخال المساعدات للمناطق المحاصرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 12-01-2017 الساعة 16:36
دمشق - الخليج أونلاين


قال المبعوث الخاص بالأمم المتحدة إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، الخميس، إن هناك التزاماً إلى حد بعيد بوقف إطلاق النار في سوريا رغم بعض الاستثناءات، مشيراً إلى أن المساعدات الإنسانية لم يسمح لها بعدُ بالدخول إلى المناطق المحاصرة حيث ينفد الغذاء.

وأضاف دي ميستورا للصحفيين، إن جماعات مسلحة منعت 23 حافلة وسائقاً سورياً خلال عمليات إجلاء في الفترة الأخيرة من مغادرة قريتي الفوعة وكفريا في محافظة إدلب، وإن القتال مستمر في قريتين في وادي بردى حيث مصدر المياه الذي يمد العاصمة دمشق.

اقرأ أيضاً :

المعارضة السورية تطالب "غوتيريس" بمعالجة أزمة وادي بردى

وأشار المبعوث الأممي إلى أنه فهم أن الأمم المتحدة ستدعى لحضور محادثات أستانة يوم 23 يناير/كانون الثاني الجاري، والتي تهدف إلى تعزيز وقف القتال وصياغة حل سياسي للأزمة السورية المستمرة منذ ست سنوات.

لكنه أوضح أيضاً أنه لم يتم توجيه دعوات رسمية أو يحدد موعد مؤكد لهذه المحادثات بعد.

في غضون ذلك، طالبت المعارضة السورية، الخميس، في رسالة مطولة للهيئة العليا للمفاوضات، الأمين العام الجديد للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، بمعالجة الوضع "المخيف" والآخذ بالتدهور في وادي بردى، غرب دمشق، من جانب النظام السوري والمليشيات الأجنبية المساندة له.

وأكدت المعارضة أن النظام وحلفاءه "خرقوا الهدنة، التي دخلت حيز التنفيذ في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أكثر من 399 مرة؛ ما تسبب بمقتل ما لا يقل عن 271 شخصاً".

مكة المكرمة