رئيسا الأركان المصري والليبي يبحثان تأمين الحدود

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 08-07-2014 الساعة 08:31
القاهرة- الخليج أونلاين


بحث الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، واللواء عبد السلام جاد الله الصالحين، رئيس أركان الجيش الليبي، الأوضاع الأمنية في المنطقة.

والتقى الطرفان، الاثنين في القاهرة، وتناول اللقاء تطورات الأوضاع التي تشهدها المنطقة، وسبل تفعيل التعاون المشترك لفرض السيطرة الأمنية وتأمين الحدود الغربية، واتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لمنع محاولات التسلل والتهريب عبر الحدود بين البلدين.

وفي السياق ذاته؛ يتوجه ناصر القدوة، ممثل الأمين العام للجامعة العربية الخاص بليبيا، إلى طرابلس "خلال ساعات اليوم الثلاثاء"، بتكليف من الأمين العام للجامعة العربية، وبعد تشاور مع وزير خارجية ليبيا محمد عبد العزيز من أجل التوصل إلى حلول مع جميع الأطراف الليبية للمشكلات الراهنة.

وأعلن القدوة في تصريح له، عقب حضوره اللقاء المشترك، أمس الاثنين، بين نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية، ووزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز، أنه سيقوم خلال الزيارة التي تستمر عدة أيام بإجراء محادثات مع مختلف الأطراف والقوى الليبية في إطار سياسة الجامعة المفتوحة مع جميع القوى الليبية.

وبخصوص لقاء اللواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر قائد عملية الكرامة خلال الزيارة، أوضح أن زيارته مخصصة لطرابلس، وليس إلى بنغازي، لكنه أعرب عن استعداده للقاء أي شخص في إطار التفكير المشترك للتوصل إلى حلول للمشكلات القائمة في ليبيا.

من جهته أكد العربي أهمية هذه الزيارة، موضحاً أن الهدف منها بلورة رؤية عربية واضحة للوضع في ليبيا، في إطار وجود مبعوثين للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في ليبيا، حتى يمكن تحقيق التكامل والتنسيق بين هذه المبادرات للخروج من الأزمة الراهنة .

مكة المكرمة