رئيس البرلمان العربي: إيران تهدد الأمن القومي العربي

دعا السلمي إلى توحيد المسار العربي من أجل معالجة قضايا الصراعات

دعا السلمي إلى توحيد المسار العربي من أجل معالجة قضايا الصراعات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 20-02-2017 الساعة 20:19
الدوحة - الخليج أونلاين


اعتبر رئيس البرلمان العربي، مشعل السلمي، النظام الإيراني بأنه يمثل "تهديداً للأمن القومي العربي".

جاء ذلك في الكلمة الافتتاحية للبرلمان العربي، التي ألقاها النائب عادل العسومي، نيابةً عن رئيس البرلمان العربي، خلال مشاركة وفد البرلمان العربي برئاسة العسومي في المؤتمر الدولي حول مقاربات حقوق الإنسان في مواجهة حالات الصراع في المنطقة العربية، الذي تستضيف فعالياته العاصمة القطرية الدوحة يومي 20 و21 فبراير/شباط الجاري.

وفسّر رئيس البرلمان العربي، تهديد إيران للأمن القومي العربي؛ "لما يمارسه هذا النظام من استمرار احتلاله للجزر الإماراتية، وتدخله السافر في الشؤون الداخلية للدول العربية بإثارة الصراعات والنزاعات الطائفية، وتكوين مليشيات مسلحة، وإصدار تصريحات عدوانية ضد الدول العربية، خاصة مملكة البحرين وجمهورية اليمن".

وقال السلمي: "إن حال حقوق الإنسان في الدول العربية يشهد حالة من الصراع تدعو لوقفة جادة، وهو ما عالجه مؤتمر البرلمان العربي ورؤساء البرلمانات العربية الذي اُختتم مؤخراً في القاهرة، وصدر عنه وثيقة أرسلت لجامعة الدول العربية تمهيداً لعرضها على القمة العربية في دورتها القادمة".

اقرأ أيضاً :

ترامب يقرع طبول الحرب.. فهل تكون إيران ميدانه الأول؟

ودعا السلمي إلى "توحيد المسار العربي من أجل معالجة قضايا الصراعات التي يشهدها العالم العربي وصيانة الأمن القومي، ومحاربة الإرهاب بجميع أشكاله، وإدانة الجرائم التي تمارسها التنظيمات والجماعات الإرهابية، خاصة تنظيم داعش".

كما دعا إلى "مواجهة المخاطر الحقيقية على الأمن القومي العربي، والتنسيق بين الدول لتعليق عضوية الكيان الصهيوني في الاتحاد البرلماني الدولي؛ لممارساته العنصرية البغيضة، وعدم احترام قرارات الشرعية الدولية".

وأكد السلمي "المساعي الحثيثة التي يبذلها البرلمان العربي، وحرصه على استمرار تعزيز التعاون وتنسيق الجهود العربية، من أجل دعم حقوق الإنسان وتكريس مفاهيمه، والمطالبة بالحقوق الشرعية لشعوب العالم العربي".

وصباح الاثنين، انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، أعمال "المؤتمر الدولي حول مقاربات حقوق الإنسان في مواجهة حالات الصراع بالمنطقة العربية".

ويأتي المؤتمر الدولي المنعقد على مدى يومين؛ بتنظيم "اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان" القطرية؛ والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة؛ بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب؛ والشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان.

مكة المكرمة