رئيس الشيشان يقر بإرسال جنود لسوريا ولقائهم ماهر الأسد

رئيس جمهورية الشيشان رمضان قاديروف

رئيس جمهورية الشيشان رمضان قاديروف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 24-01-2017 الساعة 16:48
غروزني - الخليج أونلاين


أقر رئيس جمهورية الشيشان رمضان قاديروف، بوجود جنودٍ لبلاده في صفوف كتيبة الشرطة العسكرية الروسية العاملة في سوريا.

وذكر رمضان قاديروف، الثلاثاء، أنه التقى مع عضو مجلس الدوما الروسي آدم ديليخانوف، ومفتي جمهورية الشيشان صالح حجي مجييف، بعد عودتهما من سوريا، مشيراً إلى أن "الزيارة تمت بتوجيه من جانبه"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وقال قاديروف إن وفده التقى ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام السوري بشار الأسد، "ومع بعض رجال الدين المعروفين، ومع طلاب جامعة دمشق، ومع محافظ حلب حسين دياب (التابع للنظام)، وكذلك مع ممثلي القيادة العسكرية الروسية في سوريا".

وأوضح الرئيس الشيشاني أن "ديليخانوف ومجييف، زارا كتيبة الشرطة العسكرية الروسية العاملة في سوريا، حيث يخدم بعض الجنود الشيشان.

وقال: إن هدفهم "حفظ السلام والنظام في حلب، وحماية السكان المدنيين من هجمات الإرهابيين".

اقرأ أيضاً :

المرشح لخلافة كيري.. تعرّف على "بارون النفط" وصديق بوتين

يشار إلى أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، كان قد أعلن خلال لقاء مع الرئيس فلاديمير بوتين، أن روسيا أرسلت كتيبة من الشرطة العسكرية من أجل "المحافظة على النظام في حلب" عقب سقوط المدينة أواخر العام الماضي.

وكانت صحيفة "إزفيستيا" الروسية، قد أفادت بأن عسكريين من كتيبتي المهمات الخاصة "الغرب" و"الشرق"، المرابطتين في جمهورية الشيشان جنوبي روسيا، سيتولون ضبط الأمن في حلب وحراسة قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا.

وذكر خبراء عسكريون روس، بأن عناصر هاتين الكتيبتين حاربتا ضد الإرهابيين في أراضي الشيشان، وشاركوا في الحرب ضد جورجيا في عام 2008، وتولوا مهمة حماية قوات الهندسة الروسية في لبنان عام 2006.

واكتسب عناصر الكتيبتين خبرة كبيرة في مجال تنفيذ العمليات الخاصة في المناطق الجبلية، على غرار المنطقة التي توجد فيها قاعدة حميميم، وفي المناطق المأهولة.

مكة المكرمة