رئيس المخابرات يحذر من هجمات كبيرة لتنظيم "الدولة" في بريطانيا

بريطانيا قلقة من تزايد سفر البريطانيين إلى سوريا والعراق

بريطانيا قلقة من تزايد سفر البريطانيين إلى سوريا والعراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 29-10-2015 الساعة 07:50
لندن – ترجمة الخليج أونلاين


حذر رئيس المخابرات البريطانية، أندرو باركر، من أن تنظيم "الدولة" يخطط لشن هجمات كبيرة في بلاده، وذلك وفقاً لما نقلته صحيفة التلغراف البريطانية.

وقد أوضح باركر بأن التهديدات من "الجهاديين المحليين" الذين يريدون القتال لصالح الجماعات الجهادية في الخارج لم تشهد أي علامة على التراجع، كما اعترف علناً للمرة الأولى أنه ينبغي على المخابرات البريطانية أن تنفذ هجمات قرصنة إلكترونية ضد الشبكات الإرهابية لقطع اتصالاتهم.

ونقلت الصحيفة عن أندرو باركر قوله بأن المستوى الحالي الذي وصل إليه التهديد يمثل أعلى مستوى كان قد رآه في حياته المهنية التي امتدت إلى 32 عاماً، وفي الأشهر الـ12 الماضية، أحبطت المخابرات البريطانية ست "مؤامرات إرهابية" في المملكة المتحدة وسبع أخرى في الخارج.

وأضاف باركر: "وجهت أربعة أخماس من موارد وكالة المخابرات للعمل على وقف الهجمات الإرهابية، مع نسبة متزايدة منهم مرتبط بتنظيم الدولة في العراق وسوريا، وقد سافر أكثر من 750 من المتطرفين من هذا البلد إلى سوريا، ويظهر النمو في التهديد ولا وجود لأي علامة على التراجع".

ويرى باركر أن الأمر لا يخلو من مؤامرات ضد المملكة المتحدة يتمثل في "ذهاب الإرهابيين إلى سوريا، ومن ثم تمكين الاتصالات مع إرهابيين داخل بريطانيا عبر الإنترنت من خلال استغلال التكنولوجيا المتطورة التي يتميز بها تنظيم الدولة، ليتم بعد ذلك تشجيعهم على تنفيذ الهجمات القاتلة".

وكانت بريطانيا قد أعلنت قلقها من تزايد سفر البريطانيين إلى سوريا والعراق ومن ثم التحاقهم بالتنظيمات الجهادية هناك لا سيما تنظيم "الدولة"، وأكثر ما يثير المخاوف في بريطانيا هو"احتمالية عودة هؤلاء وهم يحملون فكراً متطرفاً وخبرة في تنفيذ هجمات إرهابية".

مكة المكرمة