رئيس الوزراء البحريني: كنا أول المستهدفين في المنطقة

الأمير خليفة: البحرين ستبقى دائماً بخير وقوة

الأمير خليفة: البحرين ستبقى دائماً بخير وقوة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-12-2015 الساعة 13:29
المنامة - الخليج أونلاين


أكّد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة أن "التاريخ سيُسجِّل أن البحرين كانت هي المستهدفة الأولى في المنطقة لأنّ نوايا الشر كانت تتربص بها وتحاك ضدها لجرِّها إلى حالٍ من الفوضى وعدم الاستقرار".

وشهدت البحرين في عام 2011 احتجاجات شعبية على الأوضاع في البلاد وطالبت بما أسمته إصلاحات سياسية، متأثرة بموجة الاحتجاجات العارمة التي اندلعت في عدد من الدول العربية، في حين تتهم السلطات جمعية الوفاق الشيعية المعارضة بالوقوف خلف الاحتجاجات بدعم إيراني.

وبيّن خليفة، الثلاثاء، خلال استقباله نخباً فكرية صحفية وثقافية: إن "التاريخ سيسجِّل أيضاً أن شعب البحرين بوقفته ووعيه وحسِّه المسؤول قد أفشل هذه النوايا الخبيثة، واستطاع أن يقضي على هذه المؤامرة عندما وقف متكاتفاً في صفٍّ مرصوص خلف قيادته".

وأضاف: "لا نقولها مدحاً في شعبنا بل عبْرة للأجيال المقبلة؛ إنَّ شعب البحرين بكل أطيافه كان عصيّاً عبْر تاريخه على كل محاولة لتفتيت وحدته الوطنية من خلال اللعب على وتر الطائفية أو المذهبية، ليضرب هذا الشعب بذلك مثالاً يُحتذى في ترسيخ معاني الوحدة الوطنية".

ولفت إلى أن "البحرين ستبقى دائماً بخير وقوة بفضل حكمة جلالة الملك، وتماسك أبنائها، وما يتميزون به من حرص على تنمية وطنهم، والحفاظ عليه لهم وللأجيال القادمة".

وشدد على ضرورة الحذر والحيطة تجاه كل ما تشهده المنطقة من تطورات غايتها إعاقة نموِّنا وتطورنا وإشغالنا عن قضيتنا الأولى.

مكة المكرمة