رئيس دولة يعلن استعداده للموت من أجل بوتين.. من هو؟

لقاديروف الذي يحكم المنطقة ذات الأغلبية المسلمة أهمية بالنسبة للكرملين

لقاديروف الذي يحكم المنطقة ذات الأغلبية المسلمة أهمية بالنسبة للكرملين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 27-11-2017 الساعة 17:55
موسكو - الخليج أونلاين


قال رمضان قاديروف رئيس الشيشان، إحدى الجمهوريات الروسية المتمتعة بالحكم الذاتي، إنه مستعد للموت من أجل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولتقديم استقالته إذا أُمر بذلك، قبل انتخابات رئاسية اتحادية مقررة العام المقبل.

وكان قاديروف (41 عاماً) يتحدث خلال مقابلة، مساء الأحد، مع التلفزيون الرسمي، استعرض خلالها ما يعتبره المقاتل السابق أهم إنجازاته، كما عرضت المقابلة لقطات له وهو يمارس الملاكمة، ويركب الخيل، وتناولت وجهات نظره في كل شيء؛ من تعدد الزوجات إلى زواج المثليين.

وبدت تصريحاته كتكتيك استخدمه من قبل للحصول على تأييد الكرملين، وهو شيء لم يكن يتعين عليه الانتظار طويلاً لتحقيقه.

اقرأ أيضاً :

الدب الروسي يتمدد ويفرض نفسه على طاقة الشرق الأوسط

من جهته قال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين للصحفيين، الاثنين: "قاديروف قال مراراً على سبيل المجاز إنه عضو ثابت وملتزم ضمن دائرة أنصار بوتين، وينوي أن يواصل العمل أينما وكيفما يطلب منه رئيس البلاد".

وتابع: "لم يقل أي شيء مختلف، سيبقى رمضان الرئيس الحالي للجمهورية".

ولقاديروف الذي يحكم المنطقة ذات الأغلبية المسلمة أهمية بالنسبة للكرملين، إذ خاضت الشيشان حربين ضد موسكو بعد انهيار الاتحاد السوفييتي في 1991، لكنه الآن وفي مقابل المعونات السخية وقدر كبير من الحكم الذاتي يتعهد بالولاء المطلق لموسكو.

ويحكم قاديروف الشيشان منذ عشر سنوات، وتتهمه منظمات حقوق الإنسان بارتكاب انتهاكات.

مكة المكرمة