رئيس سوداني أسبق يطرح "مبادرة حكماء" لحل الأزمة الخليجية

الرئيس السوداني الأسبق سوار الذهب

الرئيس السوداني الأسبق سوار الذهب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 05-06-2017 الساعة 16:41
لندن - الخليج أونلاين


قال الرئيس السوداني الأسبق، عبد الرحمن سوار الذهب، إن "الوضع العربي لا يسر إلا عدواً"، واصفاً قرار بعض الدول الخليجية قطع علاقاتها مع قطر بـ"المزعج للغاية".

ووصف سوار الذهب قرار السعودية والبحرين والإمارات ومصر قطع علاقاتها مع قطر بأنه "ليس في مصلحة العرب".

ودعا في تصريحات خاصة لوكالة "قدس برس"، الدول الخليجية إلى مراجعة قراراتها بما يمكن من تجميع الصف العربي لمواجهة التحديات التي تواجه المنطقة.

وأعرب سوار الذهب عن استعداده للمشاركة في أي مبادرة لحكماء العرب من أجل رأب الصدع بين الدول الخليجية.

وقال: "يجب على حكماء العرب، بل وأيضاً حكماء العالم الإسلامي لا سيما في باكستان، التحرك بالسرعة الممكنة لوقف نزيف الخلاف المتصاعد بين الدول الخليجية، خدمة لمصالح الأمة" على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً :

محلل عُماني: جهود كويتية عُمانية ستنشط لتطوّق الأزمة الخليجية

جدير بالذكر أن وزارة الخارجية القطرية أعربت عن أسفها لقرار السعودية والإمارات والبحرين، مشيرة إلى أن الإجراءات "غير مبررة، وتقوم على مزاعم وادعاءات لا أساس لها من الصحة".

وأكدت الخارجية، في بيان لها، تعرضها لحملة تحريض تقوم على افتراءات وصلت حد الفبركة الكاملة، "ما يدل على نوايا مبيتة للإضرار بالدولة".

كما شددت دولة قطر على التزامها بميثاق مجلس التعاون الخليجي واحترامها لسيادة الدول الأخرى، وعدم تدخلها في شؤونها الداخلية، وأنها تنفذ واجباتها في محاربة الإرهاب والتطرف.

واعتبرت قطر أن هذا القرار هو فرض وصاية على الدولة، وهذا بحد ذاته انتهاك لسيادتها كدولة، وهو أمر مرفوض قطعياً.

مكة المكرمة