رئيس وزارء البحرين: قمم الرياض عززت التصدي لخطر الإرهاب

 الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء البحرين

الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس وزراء البحرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 29-05-2017 الساعة 15:12
المنامة - الخليج أونلاين


أكد الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء البحريني، أن ما وصفها بـ"القمم التاريخية الناجحة" التي استضافتها السعودية مؤخراً، شكلت مرحلة مهمة في مسار العمل الدولي الجاد لتعزيز الأمن والاستقرار، والتصدي لخطر التطرف والإرهاب؛ "ما جعل الأجواء مبشرة بأن القادم سيكون أفضل على صعيد أمن واستقرار المنطقة وتنميتها".

جاء ذلك خلال استقباله في قصر القضيبية بالمنامة، الأحد، لعدد من المسؤولين والفعاليات التجارية والاقتصادية والفكرية والصحافية.

وتطرق الأمير البحريني إلى التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، مشدداً على ضرورة أن يكون الهدف من كل تحرك إقليمي أو دولي "هو بناء عالم أكثر أمناً واستقراراً، تنعم فيه الشعوب بمقومات الرفاه والازدهار".

وجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وصل العاصمة السعودية الرياض في 20 مايو/أيار، وعقد والعاهل السعودي قمة جرى خلالها بحث العلاقات بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعالم، والجهود المبذولة لاستقرار المنطقة وأمنها.

واختتمت أعمال القمة العربية الإسلامية الأمريكية في الرياض، مساء الأحد 21 مايو/أيار، حيث انطلقت أعمال القمة بحضور قادة أكثر من 50 دولة.

اقرأ أيضاً :

البحرين: دخلنا مرحلة جديدة مع رؤوس الفتنة والإرهاب

ونوه رئيس الوزراء البحريني بأهمية توسيع دائرة الاستثمار بين المملكة والعالم، والدخول في شراكات اقتصادية واستثمارية على صعيد القطاع الخاص، تسهم في الدفع بمسارات التنمية الاقتصادية المختلفة.

وأكد دعم البحرين لكل جهد يهدف إلى الإسراع بوتيرة التنمية والتطوير، وتعظيم التعاون الدولي في الشأن الاستثماري والاقتصادي، وبما يخدم المسار التنموي، ويحقق للشعوب ما تنشده من رفاه ورخاء.

مكة المكرمة