رئيس وزراء الجزائر يستبعد تدخل بلاده عسكرياً بليبيا

رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال

رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-08-2014 الساعة 08:22
واشنطن- الخليج أونلاين


استبعد رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال، مساء الخميس (08/09)، تدخل بلاده عسكرياً في ليبيا، معتبراً أن حل الأزمة الليبية يكمن في تشكيل حكومة وفاق بمساعدة دول الجوار.

وقال سلال، خلال مشاركته في القمة الأمريكية الأفريقية بواشنطن: "يجب التوصل إلى خلق وفاق من أجل إنشاء حكومة ومؤسسات قادرة على قيادة البلاد. لكن الذهاب بقواتنا لإعادة النظام ليس حلاً ولا يمكن أن يشكل حلاً".

وأضاف: "على أية حال فإن الدستور الجزائري واضح بخصوص هذا النوع من الأوضاع، فهو يحظر على قواتنا عبور الحدود"، مؤكداً أن "تصورنا واضح حول هذه القضية، فنحن لا نقبل بتدخلات أجنبية على حدودنا إذ إننا نفضل تسوية إقليمية".

ومن جانبه، أكد عبد الله الثني، رئيس الوزراء الليبي، في تصريحات إعلامية أمس، أن بلاده لا تمانع في وجود قوات عربية أو أفريقية أو أممية لمساعدة أجهزة الدولة في بسط سيطرتها على الأوضاع في البلاد.

وعلى هامش القمة الأمريكية الأفريقية، أكد ممثلو مصر والجزائر وليبيا والمغرب وتونس، والولايات المتحدة، في بيان صحفي صدر عن مكتب المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية، أن المجتمع الدولي يقف بحزم وراء الشعب الليبي، ويدعم المؤسسات المنتخبة ديمقراطياً في ليبيا، ويرفض التدخل الخارجي في المرحلة الانتقالية في البلاد.

مكة المكرمة