رئيس وزراء الهند يهدي الملك سلمان مسجداً ذهبياً مصغراً

تعود قصة هذا المسجد إلى القرون الهجرية الأولى

تعود قصة هذا المسجد إلى القرون الهجرية الأولى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 04-04-2016 الساعة 15:47
نيودلهي - الخليج أونلاين


كشف موقع "ذي نيوز" الهندي عن سبب حرص رئيس الوزراء ناريندار مودي على إهداء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، مجسماً مطلياً بالذهب لأول مسجد في الهند.

وأشار الموقع في تقرير له، الاثنين، إلى أن مودي ذكر عبر حسابه بموقع "تويتر" أنه أهدى خادم الحرمين مجسم مسجد مدينة "ميثالا كودونجالور تالوك" بمقاطعة تريسور بولاية كيرلا في الهند، قائلاً: "بكل الحب من كيرلا إلى المملكة".

وبيّن الموقع أن التجار العرب بنوا المسجد في مطلع القرن السابع الميلادي، وينسب تحديداً للتابعي مالك بن دينار.

وتعود قصة هذا المسجد إلى القرون الهجرية الأولى؛ حين ذهب شيرمان بيروميل ملك شيرا إحدى القبائل الهندية، إلى الأراضي المقدسة؛ حيث التقى المسلمين واعتنق الإسلام وغير اسمه إلى تاج الدين.

ومن هناك بعث شيرمان رسائل مع مالك بن دينار إلى أقاربه بولاية كيرلا، يخبرهم خلالها عن اعتناقه الإسلام ويطلب منهم أن يحسنوا ضيافة مالك بن دينار وأصحابه.

ويعتقد المؤرخون أن مجموعة من العرب بقيادة مالك بن دينار ومالك بن حبيب هم الذين بنوا هذا المسجد في ولاية كيرلا، وتم تجديده لأول مرة في القرن الحادي عشر الميلادي.

وتكمن أهمية هذا المسجد في أنه يعد رمزاً لعمق وقدم العلاقات التجارية المتبادلة بين المملكة والهند منذ فترات تاريخية قديمة.

يذكر أن خادم الحرمين الشريفين منح رئيس الوزراء الهندي وشاح الملك عبد العزيز، وهو أرفع وسام مدنى في المملكة العربية.

وعقد خادم الحرمين جلسة مباحثات رسمية مع رئيس وزراء الهند، الأحد، في قصر اليمامة بالرياض؛ حيث جرى خلالها بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وتوقيع عدد من الاتفاقيات.

مكة المكرمة