رائد في التشريح السريع.. من هو "الطبيقي" الذي "قطّع" خاشقجي؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g87zVA

صلاح الطبيقي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-10-2018 الساعة 22:44
لندن - الخليج أونلاين

قالت مصادر تركية مطلعة لقناة "الجزيرة"، مساء الثلاثاء، إن التسجيلات التي حصلت عليها السلطات تظهر أن مدير الطب الشرعي بالأمن السعودي صلاح الطبيقي، قام بتقطيع جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وبيّنت المصادر أن الطبيقي طلب من زملائه الاستماع للموسيقى أثناء تقطيع جثة خاشقجي، كما طلب من القنصل محمد العتيبي مغادرة الغرفة بعد القتل، ثم أكمل تقطيع جثة الصحفي السعودي بعد قتله خلال سبع دقائق من دخوله.

وظهر اسم الطبيقي للمرة الأولى في الـ12 من الشهر الجاري، خلال القائمة التي حددها المحققون الأتراك التي ضمت 15 سعودياً قاموا بقتل خاشقجي.

والطبيقي بحسب ما وجد "الخليج أونلاين" يعتبر رائداً في عمليات التشريح السريعة والمتنقلة.

 

ويعمل الطبيقي، البالغ من العمر 47 عاماً، أستاذاً في قسم الأدلة الجنائية بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

ويرأس محاضرات أطروحات الماجستير المتعلقة بتحديد العظام من خلال تحليل الحمض النووي، وكيف تُقَيَّد تحليلات الأنسجة الجينية بسبب استخدام "الفورمالديهايد"، وهو مركب عضوي يحمل الصيغة الكيميائية "CH2O" وهو غاز عديم اللون في درجة الحرارة العادية، سريع الذوبان في الماء وقابل للاشتعال وله رائحة قوية جداً، اسمه النظامي (ميثانال-methanal).

وفي عام 2014 أقنع المسؤولين السعوديين ليسمحوا له بالمساعدة في تصميم وشراء مختبر تشريح بحجم مقطورة بمبلغ 2.5 مليون دولار، كي يكون مع المسلمين أثناء أدائهم مناسك الحج إلى مكة. 

وفي مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" عام 2014 وصف "المقطورة" بأنها الأولى من نوعها في العالم، وأشاد بالعيادة المتنقلة التي قال إنها مصممة لتنفيذ عمليات تشريح في غضون 7 دقائق. وقال الطبيقي، الذي عمل كمستشار الطب الشرعي ورئيس العيادة في ذلك الحين، للصحيفة إن فكرة تصميم العيادة للسماح للأطباء الشرعيين بأداء فحوص وتشريح الجثث في مسرح الجريمة والحوادث كانت فكرته.

مكة المكرمة