رغم سجلّها الحقوقي السيئ.. واشنطن ترفع الحظر عن مساعدات مصر العسكرية

الرابط المختصرhttp://cli.re/Ld3Bjr

ملف حقوق الإنسان السيئ سبق أن دفع إدارة ترامب لحجب المساعدات عن مصر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-07-2018 الساعة 09:08
واشنطن - الخليج أونلاين

أفاد مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية بأن بلاده رفعت القيود التي فرضتها على استخدام مساعداتها العسكرية في مصر بسبب انتهاك حقوق الإنسان.

ونقلت وكالة "رويترز" عن المسؤول، الذي لم تذكر اسمه، مساء الأربعاء، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب قررت السماح لمصر باستخدام 195 مليون دولار من المساعدات العسكرية الأجنبية تعود للعام المالي 2016، كانت قد حجبتها في السابق بسبب مخاوف تتعلق بسجلِّ مصر في مجال حقوق الإنسان.

وأضاف أن "القرار جاء اعترافاً بالخطوات التي اتخذتها مصر على مدى العام الماضي، استجابة لمخاوف أمريكية معيَّنة، وفي ضوء تعزيز الشراكة مع مصر".

ولم يفصح المسؤول الأمريكي عن الخطوات التي اتخذتها مصر لطمأنة المخاوف الأمريكية بشأن حقوق الإنسان.

وأوضح أن "الحفاظ على التعاون الأمني الأمريكي مع مصر، الذي يشمل مواجهة الجماعات المتشددة، جزء من أسباب الإفراج عن الأموال".

واستدرك بالقول: "لدينا مخاوف جادة بخصوص حقوق الإنسان ونظام الحكم في مصر، وسنواصل استخدام الأدوات الكثيرة التي لدينا للتعبير عن هذه المخاوف".

تجدر الإشارة إلى أن إدارة ترامب حجبت الأموال العام الماضي، متعلِّلة بما قالت إنه تقاعس مصر عن إحراز تقدُّم في ملف احترام حقوق الإنسان والمعايير الديمقراطية.

وعكَس القرار، في جانب منه، خيبة أمل واشنطن؛ بسبب قانون جديد ينظِّم عمل المنظمات غير الحكومية، والذي يُعتبر على نطاق واسع جزءاً من حملة متنامية على المعارضة.

والمساعدات المفرّج عنها جزء من ميزانية الحكومة الأمريكية لعام 2016، وتهدف هذه الأموال، التي تُعرف باسم التمويل العسكري الخارجي، إلى مساعدة مصر في شراء عتاد عسكري أمريكي.

مكة المكرمة