رغم وقف إطلاق النار.. 7 قتلى بتفجيرين في أفغانستان

أحدهما أسفر عن مقتل رجل دين

أحدهما أسفر عن مقتل رجل دين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 08-06-2018 الساعة 16:41
كابل – الخليج أونلاين


قتل 7 أشخاص، بينهم رجل دين وامرأة، اليوم الجمعة، إثر تفجيرين منفصلين شرقي أفغانستان، حسب وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية.

وجاءت الهجومان على الرغم من إعلان الرئيس الأفغاني أشرف غنّي، أمس الخميس، وقف إطلاق النار والعمليات الأمنية ضد حركة "طالبان" بمناسبة قرب حلول عيد الفطر.

ونقلت الوكالة عن سارهادي زاواك، المتحدث باسم محافظ ولاية لغمان، قوله إن تفجيراً بواسطة قنبلة مزروعة داخل دراجة نارية، أسفر عن مقتل رجل الدين محمد يونوسي شاماخيل و3 آخرين، إضافة إلى إصابة 12 شخصاً.

وأضاف: إن "تفجير القنبلة تم بواسطة جهاز تحكم عن بعد (ريموت كنترول) عند عودة رجل الدين إلى منزله قادماً من صلاة الجمعة، في مدينة ميهتارلام، عاصمة لغمان".

اقرأ أيضاً :

في عهد ترامب.. زيادة كبيرة باستخدام "القوة القاتلة"

وفي تفجير آخر، قتل 3 أشخاص في تفجير انتحاري تبنّاه تنظيم الدولة، استهدف منزل نائب برلماني في مدينة جلال آباد، عاصمة ولاية ننغارهار، وفق المصدر ذاته.

وقال عطا الله خوجياني، المتحدث باسم محافظ "ننغارهار" شرقي البلاد: إنّ "الهجوم استهدف منزل النائب فريدون محمد".

وهاجم انتحاريان منزل النائب الذي لم يكن فيه حينها؛ ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص بينهم امرأة وزوجها، وإصابة 5 آخرين.

مكة المكرمة