رفسنجاني ينتقد نظام بلاده ويصف تصرفات حكامه باللاأخلاقية

الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني

الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 13-02-2016 الساعة 11:20
طهران - الخليج أونلاين


قال الرئيس الإيراني الأسبق، هاشمي رفسنجاني، إن إيران تراجعت عن مقوماتها الأساسية، في السنوات الأخيرة وعن الجانب الإسلامي في النظام، واصفاً تصرفات حكام البلاد بـ"اللاأخلاقية".

وأشار رفسنجاني إلى أن تراجع البعد الإسلامي في إيران تمثل في السنوات الأخيرة بكثرة الفساد والتصرفات اللاأخلاقية بين رجال الحكم، الأمر الذي وضع المجتمع والأسرة الإيرانية على حافة الانهيار، وأسهم في ارتفاع حالات الطلاق، وتراجع الإقبال على الزواج، معرباً عن أسفه لتراجع ما اعتبره مقومات أساسية للنظام الإيراني في السنوات الأخيرة.

وتطرق رفسنجاني، بحسب ما نقلت عنه صحيفة الشرق الأوسط، إلى تبادل الاتهامات، وتفاقم الخلافات، والنزاع السياسي والمواجهات وإشاعة الأكاذيب، وسرد أهم الأزمات الاجتماعية والسياسية قائلاً: "نحن الآن لدينا مشكلات على الصعيد الإسلامي وعلى الصعيد الشعبي، ونقاط الضعف تتجلى في الانتخابات، وعلينا تعويضها".

وكان مكتب هاشمي رفسنجاني، قد قدم مذكرة احتجاج إلى وزارة الداخلية الإيرانية، الجمعة، بسبب مصادرة القوات الأمنية ملصقات ولافتات انتخابية لحملته، واعتقال عدد من أعضاء الحملة الانتخابية، في الوقت الذي أعلنت فيه إيران رسمياً انطلاق الحملة الانتخابية لمجلس خبراء القيادة، المقررة في فبراير/ شباط.

وأكد مكتب رفسنجاني أن قوات الأمن جمعت ملصقات ولافتات حملة رفسنجاني من دون حكم قضائي، وأن الملصقات حملت آيات قرآنية وصورة خامنئي وروحاني وحسن الخميني وهاشمي رفسنجاني.

وكان رفسنجاني قد ذكر بأن "أوضاع المنطقة في أسوأ حالاتها، وأن خطر حرب كبيرة يلوح في أفق المنطقة، ووجود الدول الكبرى في المنطقة خطر يداهم إيران".

مكة المكرمة