رمضان: عُمان غير منحازة للنظام وخوجة زار مسقط قبل أسبوع

أحمد رمضان الناطق الرسمي باسم الائتلاف السوري

أحمد رمضان الناطق الرسمي باسم الائتلاف السوري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-10-2015 الساعة 18:18
إسطنبول - الخليج أونلاين


قال عضو الائتلاف الوطني السوري أحمد رمضان، إن الائتلاف على علم بالزيارة التي قام بها وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، اليوم الاثنين إلى دمشق، مؤكداً عدم وجود تنسيق مع الائتلاف بشأن الزيارة.

وأضاف رئيس حركة العمل الوطني من أجل سورية في تصريح لـ "الخليج أونلاين": إن الزيارة "تأتي في محاولة عمان دفع الأمور باتجاه الحل السياسي والبحث عن جنيف 3". موضحاً أن عُمان "حريصة على دور سياسي انطلاقاً من طبيعتها، وليس انحيازاً للنظام السوري".

وكشف رمضان أن رئيس الائتلاف خالد خوجا، قد زار مسقط قبل أسبوع "ولم يتطرق خلال الزيارة لوجود وساطة عمانية"، مضيفاً أن "الائتلاف لا يريد وساطات. الموضوع يتعلق بدفع النظام لتطبيق قرارات جنيف".

وعصر اليوم، قالت وكالة أنباء النظام السوري إن بشار الأسد التقى، الاثنين، وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في العاصمة السورية دمشق.

وتعتبر هذه أول زيارة لوزير خارجية خليجي إلى سوريا منذ بدء الثورة السورية عام 2011.

وبحسب الوكالة، "جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين سوريا وسلطنة عمان وحرص قيادتي البلدين على مواصلة التعاون والتنسيق بينهما بما يساهم في تعزيز العلاقات الأخوية بين الشعبين ويخدم أمن واستقرار المنطقة والحفاظ على مصالح شعوبها".

وقالت الوكالة: "تم بحث تطورات الأوضاع في المنطقة ولا سيما الحرب على الإرهاب في سوريا والأفكار المطروحة إقليمياً ودولياً للمساعدة في إيجاد حل للأزمة في سوريا".

وأضافت: "عبر الأسد عن تقدير الشعب السوري لمواقف سلطنة عمان تجاه سوريا وترحيبه بالجهود الصادقة التي تبذلها لمساعدة السوريين في تحقيق تطلعاتهم بما يضع حداً لمعاناتهم من الإرهاب ويحفظ سيادة البلاد ووحدة أراضيها، مشدداً على أن القضاء على الإرهاب سيسهم في نجاح أي مسار سياسي في سوريا"، على حد تعبيرها.

وقالت الوكالة إن الوزير بن علوي أكد حرص سلطنة عمان على وحدة سوريا واستقرارها، مشيراً إلى أن بلاده "مستمرة في بذل كل مسعى ممكن للمساعدة في إيجاد حل ينهي الأزمة في سوريا".

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي