روحاني يتحدى البيت الأبيض: لا نخشاكم وسنتجاوز العقوبات

الرابط المختصرhttp://cli.re/Lrm9ym

أكد روحاني عدم خشية بلاده من أمريكا والمشاكل الاقتصادية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 28-08-2018 الساعة 10:45
طهران - الخليج أونلاين

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستتغلب على العقوبات الأمريكية التي فُرضت حديثاً على طهران، وقال إنها لن تسهم سوى في "توحيد الأمة".

وفي خطاب بثَّه التلفزيون الرسمي على الهواء مباشرة، أضاف روحاني أن حكومته ستتغلب على التحديات الاقتصادية، "وستُظهر للمسؤولين في البيت الأبيض المعادين لإيران أن العقوبات ستفشل".

وأوضح روحاني في حين كان يجيب عن أسئلة مشرعين بشأن إدارته الاقتصاد في ظل ارتفاع الأسعار ومعدل البطالة، أن "المشاكل الاقتصادية حرجة، لكن الأهم من ذلك هو أن كثيرين فقدوا الثقة بمستقبل الجمهورية الإسلامية ويشككون في قوتها".

وتابع: "لا نخشى أمريكا ولا المشاكل الاقتصادية.. سنتغلب على كل الصعاب".

وتحدث روحاني، الاثنين، عن العقوبات الأمريكية التي أعادت واشنطن فرضها بعد قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي في مايو. وحثَّ باقي الأطراف الموقِّعة على الاتفاق النووي، المبرم عام 2015، على العمل على الحفاظ عليه.

حيث دعا نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مجدداً، إلى محادثات أوسع بشأن برنامج طهران الصاروخي ودورها في منطقة الشرق الأوسط.

وذكرت وكالة أنباء إيران أن روحاني قال خلال اتصال هاتفي مع ماكرون، إن إيران ترغب في أن يقدم الأوروبيون ضمانات بشأن القنوات المصرفية ومبيعات النفط، فضلاً عن مجال التأمين والنقل.

ونقلت الوكالة عن روحاني قوله: إنْ "أوفت إيران بكل تعهداتها في الاتفاق النووي، وبضوء الانسحاب الأحادي لأمريكا.. فإنها تتوقع من الشركاء الباقين إدارة برامجهم على نحو أسرع وأكثر شفافية".

وأكد ماكرون التزام فرنسا بالاتفاق، في تعليق يهدف إلى تهدئة طهران.

لكنه كرر دعواته السابقة إلى مناقشات موسعة مع كل الأطراف ذات الصلة، تتضمن وضع برنامج إيران النووي بعد عام 2025 وبرنامجها للصواريخ الباليستية ونفوذها في منطقة الشرق الأوسط.

وقال ماكرون في خطاب سنوي أمام سفراء بلاده: "سنبذل كل ما بوسعنا من أجل أن تؤدي المحادثات إلى تجنُّب أزمة خطيرة بالأشهر المقبلة".

من ناحية أخرى، نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء عن قائد البحرية بـ"الحرس الثوري"، الجنرال علي تنكسيري، قوله أمس: إن "إيران تسيطر تماماً على الخليج"، وإن "القوات البحرية الأمريكية لا مكان لها هناك".

وأشارت طهران إلى أنها قد تقوم بعمل عسكري في الخليج؛ لمنع صادرات النفط من دول أخرى بالمنطقة، رداً على فرض الولايات المتحدة عقوبات تهدف إلى وقف مبيعات طهران النفطية.

وتبقي واشنطن على أسطول في منطقة الخليج؛ لحماية مسارات شحنات النفط.

وتصاعدت حدة التوترات بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب ترامب من الاتفاق النووي وإعادته فرض العقوبات على إيران.

وقال مسؤولون أمريكيون بارزون إنهم يسعون إلى وقف صادرات إيران النفطية بالكامل، في حين ردَّ الزعيم الأعلى الإيراني، علي خامنئي، الشهر الماضي، بأنه يدعم فكرة منع كل دول المنطقة من تصدير النفط عبر الخليج إذا تم منع إيران من تصدير نفطها.

مكة المكرمة