روحاني ينتقد السلطة القضائية في إيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-06-2014 الساعة 17:24
طهران - الخليج أونلاين


طالب الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، السلطة القضائية في بلاده بالحيادية في إصدار أحكامها، مشدداً على ضرورة أن لا تتأثر بـ"ذوي النفوذ".

وقال روحاني، المحسوب على التيار الإصلاحي، في كلمة له أمام جمع من القضاة، بينهم رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني: إن "قرارات المحكمة يجب أن تصدرها المحكمة، وليس من قبل أي كان يعتبر أنه يتمتع بنفوذ".

ويفترض أن القضاء في إيران مستقل عن السلطتين التشريعية والتنفيذية، وفقاً للدستور الذي يحكم البلاد منذ عام 1979.

وأضاف روحاني، في تعريض بالتيار المحافظ الذي يهيمن على القضاء الإيراني: إن "الفصائل السياسية يمكن أن تدلي بتعليقات، لكن ينبغي أن لا يكون مسموحاً لها بإصدار قرارات"، وتابع: "ينبغي أن لا تتمتع أي مجموعة مصالح بإمكانية التأثير على المحكمة أو على القاضي".

وفي انتقاد واضح لعمل القضاء، طالب روحاني القضاة بالعمل وفق مبدأ البراءة الأصلية، التي "لا تطبق أحياناً"، حسب قوله، مؤكداً أن "على المحكمة أن تتحدث وفقاً للقانون وتعمل بموجبه، أياً كان المتهم".

وحكم هذا الأسبوع على صادق زيباكلام، الأكاديمي الإيراني، بالسجن 18 شهراً، لأنه شكك بمكاسب البرنامج النووي الإيراني، وتساءل حول الحكم بإعدام مصرفي مسؤول عن قضية نصب واحتيال.

ويؤيد زيباكلام أستاذ العلوم السياسية في جامعة طهران والمحلل السياسي المعروف، سياسة روحاني في المفاوضات النووية، أمام معارضة بعض المحافظين الذين يعتبرون أن طهران قدمت الكثير من التنازلات في أثناء المحادثات.

وفي وقت سابق، دافع روحاني عن حرية الصحافة بعد حظر صدور صحف عدة، غالبيتها من الصحف الإصلاحية المتهمة بنشر معلومات خاطئة. واعتبر في مارس/ آذار أن إقفال الصحيفة يجب أن يكون "الحل الأخير".

مكة المكرمة